• ×

07:33 مساءً , الثلاثاء 13 أبريل 2021

القوالب التكميلية للمقالات

المملكة العربية السعودية الحضن الدافئ لأشقائها.
لقد احتضنت المملكة العربية السعودية –حفظها الله - قمة الخليج العربي (41) والتي عقدت بمحافظة العلا وبذلت فيها جهودا جبارة مضنيةوعظيمة في سبيل تحقيقها وانجاحها وترأس وفد بلاده الامير الالمعي صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيزال سعود ولي العهد –حفظه الله - نيابة عن والدة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود –حفظه الله ووفقه- واشربت الاعناق الى كلمته والتي من خلالها ظهرحرص الشقيقة الكبرى-المملكة العربية السعودية - على وحدة واجتماع وتالف الاشقاء والبعد كل البعد عن كل مايعكر صفو الاخوة والمحبة بين ابناء مجلس التعاون الخليجي العربي , وهذا ليس بمستغرب عن قيم واخلاق ومبادىء دولة المملكة العربية السعودية ,فدائما مواقفها مشرفة ومبادئها ثابتة تجاه العدو والصديق والقريب والبعيد .
وقد تكللت هذه القمة الخليجية الرائعة- بفضل الله وحده- ثم بجهود جميع الاشقاء الخليجيين , والعرب والاصدقاء بالنجاح .
وبهذا الاتفاق التاريخي المشرق والمشرف طويت صفحة من الخلاف والانقسام وتم بحمد الله وتوفيقه رأب الصدع وردم هوة الخلاف والانقسام ورجعت المياة الى مجاريها وغلب فيها صوت المحبة والسلام و صوت الأخوة والتألف والاجتماع مصداقا لقوله تعالى : وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ﴾.

لقد فرح المحبون الصادقون من أبناء الامتين العربية والاسلامية بهذه القمة الخليجية وبنتائجها وبما حققته من مكاسب وانجازات تضاف الى تاريخها وارثها الحضاري والانساني وغصت وشرقت حلوق الاعداء والشانئين والمتربصين بامتنا العربية والاسلامية بما تم انجازه ,ونتلوا عليهم قوله تعالى :" قل موتوا بغيظكم إن الله عليم بذات الصدور ". ان وحدة مجلس التعاون الخليجي يعد النواة الاولى لوحدة العرب والمسلمين ويعد خطوة عظيمة وجبارة في طريق اعادة وعودة عزالعرب والمسلمين ومدى تأثيرهم في أمم الارض وشعوبها . فقد حبا الله هذه المنطقة الجغرافية الهائلة كثيرا من مقومات وعناصر القيادة والريادة ومن أجل هذا كله ما فتئت ولا ملت قوى الشر والعدوان من السعي في احداث الانقسام وزرع بوادر الفتنة بين حكومات وشعوب مجلس التعاون الخليجي ,وسعوا بكل ما يملكون من حيل وكذب وتضليل الى تفتيت اواصر المحبة والود بين ابناء منطقة الخليج خاصة وبين ابناء العرب والمسلمين عامة .لكن بفضل الله وتوفيقه ثم بفضل قيادات مجلس التعاون الخليجي العربي المستشعرين لمسؤلياتهم تجاة شعوبهم وامتهم العربية والاسلامة تم تفويت هذه الفرصة على هؤلأء الاعداء المتربصين وباتت محاولاتهم بالفشل وذهبت خططهم مهب الريح وادراج الرياح وصدق الله اذا يقول :" وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ" . واني لانتهز هذه الفرصة وهذا الحدث المبارك لكي أهنيء جميع قيادات وشعوب الخليج العربي والاسلامي وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الامين صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان –حفظهما الله ووفقهما لكل خير - بنجاح هذه القمة وتحقق اهدافها .سائلا الله ان يديم علينا جميعا الامن والاستقرار .وصلى الله وسلم على نبينا محمد .

الدكتور: ناصر بن محمد العبيدي
استاذ الفقه المقارن المشارك بجامعة تبوك ,كلية الشريعة والانظمة


 5  0  2106
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-08-2021 04:57 مساءً محمد عبدربه الجرابي :
    نشكر الدكتور ناصر علئ كلمته الطيبه وطرحه الجميل ونسال من الله ان يلم شمل المسلمين
  • #2
    01-08-2021 12:49 مساءً محمد الطيري :
    ابدعت يا خال بارك الله فيك .
    وهذا ليس بغريب على دولة المملكة العربية السعودية. حفظها الله .
  • #3
    01-07-2021 03:14 مساءً عبدالعزيز الجروي :
    صحت يدك انا فدوك يا دكتور ناصر الله يوفقك
  • #4
    01-07-2021 12:54 مساءً محمد الباكيشي :
    مقال رائع حفظك الله ورعاك
    يا استاذ ناصر بن محمد العبيدي
  • #5
    01-07-2021 12:18 مساءً ابو_حجاج_العبيدي :
    مقال رائع وكلام مهم وفي غاية الروعة دكتور ناصر صح لسانك وسلم بنانك وقلمك