• ×

07:03 صباحًا , الخميس 24 سبتمبر 2020

القوالب التكميلية للمقالات





عميد السياسة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هل نستطيع صناعة رجل تفتقده الدولة كعميد السياسة العربية والسعودية على وجه الخصوص .
خالني كثيرا في هذا الاثناء وانا اضع سطرا لهذا التساؤل حتى اتأمل بعمق ثم ماذا بعد ؟ كيف يشَّرع الباب على دفتيه في حين انك تتحدث عن قامة عربية مسلمة سنية كقامة سعود الفيصل رحمه الله ،صنيع السياسة يحتاج لرجل قارئ للتاريخ القديم والحديث جيدا رجلً ذكي قادر على قراءة الواقع وتتبع بشكل دقيق السياسات الحديثة وما يدور خلف كواليس الاعلام، يعي جيدا من أين تؤكل الكتف.
*حقاً لنا بأن لا نستغرب الرثاء والحزن ووشاح الكأبة والسوداوية التي اكتست على السعوديين والخليج والعرب في حين ان القنوات واصلت هذا الحزن والبيوت والرجال، شهدت مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما تويتر، موجة من التعاطف الكبير، وأطلقت وسومًا (هاشتاق) متعددة لشكره. وكتب أحد المغردين على تويتر رجال لا تنسى قليل هم الرجال الذين تخط أسماؤهم ذاكرة التاريخ بماء الذهب.. وأنت ووالدك منهم.. سعود الفيصل_كفيت_ووفيت.*
سعود الفيصل الرجل السياسي الذي ساس السياسة الخارجية وهو الوحيد في العالم الذي شغل منصبه لأربعة عقود متتالية، وقد عمل في ظل أربعة ملوك. إلا أن الوزير المخضرم كان يعاني من عدة مشاكل صحية.
عين وزير للخارجية في عام 1975م بعد سبعة اشهر من اغتيال الفيصل ابيه الملك وكان لذلك اثرا على الحرب *الأهلية اللبنانية وقد وصل بهم الى اتفاق الطائف وكان للراحل نفوذ قوي في الحرب العراقية الايرانية حرب شبة جزيرة الفاو اذا ان القادة الايرانيين بتصريحاتهم لم يضنيا ويفت في سواعدنا الا سياسة هذا الرجل الداهية الذي لم نستطيع ان نجد له مخرجا يكتفي به على نفسه فهو الداحر الاول للهلال الشيعي الفارسي في كل العقود الماضية للثورات الايرانية على حساب ركل السنه من الشيعة والعكس كذلك ، وقد قاد تحرير الكويت من الاحتلال العراقي في التحالف الامريكي عن طريق المملكة السعودية وقد حدَّ من وتيرة الاقتتال الطائفي ابان الغزو الامريكي للعراق في عام 2003 م حينها صرح الامير الراحل لسياسة بوش الابن بأن ما يفعله جريمة يعاقب عليها التاريخ في قتل الاطفال والمدنيين.
ساهم سعود الفيصل في اعادة اطلاق مبادرة السلام في لبنان عام 2007 م سعود الفيصل عندما سأله احد رؤساء الدول العربية اتجاه سياسته الحذرة مع اسرائيل قال اي مصالح واي سلام واي اتفاقيات مع اسرائيل يجب أن تكون مرتبطة بحل النزاعات بين الدولة العبرية وبين الفلسطينيين والسوريين واللبنانيين، وذلك على أساس انسحاب كامل من الأراضي المحتلة.*
لذلك الامير الراحل هو اول من جمع بين التعليم التقليدي والغربي في ضل نهوض الواجهة التعليمية للسعوديين والمملكة على حدا سواء ينظر اليه الواجهة المشرقة للدولة يتقنن ست لغات وهو الرجل الوحيد الذي يعي ويدرك تماما سياسة الغرب جيدا وهذا من الاسباب التي جعلت له النفوذ السياسي في الغرب حين تم تعيينه وزيرا للخارجية*
ونقل عنه خلال المقابلة قوله :كل الجوار سينعم بالسلام مع إسرائيل، سيعترف بحقها في الوجود، إذا لم تقدم هذه المبادرة السلام إلى إسرائيل، أوكد لكم أن فوهة البندقية لن تقدم لها الأمن المنشود.*
عندما تعرضت الولايات المتحدة لهجمات 11 من سبتمبر 2001، حرص الأمير سعود الفيصل على مخاطبة الغرب بشأن ضرورة التمييز بين الإسلام والإرهاب.
وكان ينظر إلى الأمير سعود الفيصل بوصفه واحدا من أنصار الإصلاحات السياسية والاجتماعية في السعودية ، لكن رؤيته هي أن هذه الإصلاحات ينبغي أن تكون تدريجية ومستمدة من الداخل وليس مفروضة من الخارج.
و نقل سعود الفيصل عام 2004 إن السعودية تحتاج إلى تقليل اعتمادها على الولايات المتحدة في ترتيب إجراءاتها الأمنية وفي 2011 لعب دورا من أجل حشد الدعم للتدخل العسكري السعودي في البحرين لقمع انتفاضة المعارضة ودعا في 2012 خلال اجتماعات مجلس التعاون الخليجي في الرياض إلى تسليح المعارضة السورية التي كانت تحاول إطاحة الرئيس السوري بشار الأسد.
وفي ما يتعلق بإيران، كان يدعو إلى فرض عقوبات صارمة عليها مثل حظر السفر على بعض *المسؤولين وفرض قيود على الإقراض وعقوبات اقتصادية أخرى.
يقول عنه رئيس الدولة في الاتحاد السوفييتي السابق ميخائيل غورباتشوف: لو كان عندي رجل كسعود الفيصل لما تفكك الاتحاد السوفييتي. بهذه النظرة العميقة الثقيلة من رئيس اقوى قوى في العالم.*
وكما يقول الرئيس العراقي الراحل صدام حسين : سعود الفيصل أدهى من قابلت في حياتي فحين كنت أحارب إيران جعل العالم معي، و بعد أن دخلت الكويت قلب العالم ضدي، وكل ذلك يكون في مؤتمر صحفي واحد.!
أما وزير الخارجية البريطاني الأسبق ديفيد ميلباند فقد قال عنه: إن سعود الفيصل يستطيع أن يحصل على مايريد، لا يهمه أن يفقد علاقاته وصدقاته في مقابل الحقّ والوضوح.
ويقول عنه وزير الخارجية الأمريكي جون كيري: لم يكن سعود الفيصل أقدم وزير خارجية فحسب، بل كان من بين أكثرهم حنكة وحكمة.
كما ينقل عن وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد قوله: لم أراه وزير خارجية قطّ بهمته العالية، كان النشاط و العمل الدؤوب من أهم صفاته وأجملها".
لذلك انا اعي تمام ان مثل قامة هذا الراحل المخلد في قلوبنا قبل التاريخ لن استطيع ان اكتب عنه كل شيء في خلال هذه العقود المنصرمة وفي خضم هذا المقال البسيط وهذه ورقه قبل الخروج مما اثار تفكيري جيدا وانا اقرأ نبأ وفاته انه مات في نفس التاريخ الذي قطع والده الملك فيصل البترول عن امريكا ودول الغرب ! حيث كان الربط في ذاكرتي سريعا بعد كتاب مجدي كامل في مذكرات الحكام العرب عندما قرأت ابيات الصديق الشاعر ناصر الحمادين :*
*ودع الدنيا وشعبه ودعوه*
بالدموع وبالقلوب الحانية ..!
مايشابه موته الا موت ابوه*
كن فيصل مات مرة ثانية ..!


 5  0  9788
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    07-28-2015 12:17 صباحًا محتاج وظيفه :
    يعطيك الف عافيه كلام جميل*
  • #2
    07-10-2015 02:05 مساءً أبو وليد :
    الله يعطيك العافيه أبو فارس ...
    كما عهدناك دائماً مبدع بكتاباتك وشعرك ....
    المهندس صالح الميهوبي ...
  • #3
    07-10-2015 01:36 مساءً أبو وليد :
    الله يعطيك العافيه أبو فارس ...
    كما عهدناك دائماً مبدع بكتاباتك وشعرك ...
    المهندس صالح الميهوبي
  • #4
    07-10-2015 10:15 صباحًا mshal al-anazi :
    مهما حاولنا الكتابه او تسطير ملاحمه السياسيه لن نفيه حقه*


    حقا سوف نفتقدك وسوف تفتقدك الساحه السياسيه*
    رحمك الله واسكنك فسيح جناته*
  • #5
    07-10-2015 07:21 صباحًا عبدالرحمن البجيدي :
    رحم الله الأمير الحكيم الشجاع
    وشكرا لك ولقلمك شاعرنا وكاتبنا خالد العزاب*
    على وفاءك وغزر مادونته من تاريخ هذا البطل