• ×

07:37 مساءً , الأربعاء 26 يوليو 2017

القوالب التكميلية للأخبار

"الشويش": مقدرة الشاعر فيما يقدمه .. وإصدار ديوان قريبًا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ياسر العتيبي: 
ليس بمثابة شاعر كغيره من الشعراء، لكنه جمع بين جمال الكلمة وعذوبة الإحساس عبر الشعر، متحسسًا اللفظ ومعبرًا عن الواقع لاقترابه وعمله بالإعلام.. إنه الشاعر مشعل الشويش، والذي حاولت "صحيفة تبوك الإلكترونية"، الاقتراب كثيرًا من قصائده وما يحمله في صدره من أفكار.. وإلى نص الحوار:
* بعد الترحيب بشاعرنا الكبير.. نريد التعرف بقصائدك الجديدة؟
- أتشرف بكم، وبهذا اللقاء، الذي أتمنى أن أقدم فيه ما يليق بكم في هذه الصحيفة الجديرة بالاهتمام والمتابعة، وأما جديدي في الشعر فهو:
عجب للـه .. يا بحـر غرقنا في لجاجـه غَــرْق !
ليـا خابــت وجيه النـاس.. نغريه بـ مواجعنــا
نجيه أحساس في سفن المشاعر سابقات الطَرق
نسافــر به خيــال ولا قضــى الهاجس يرجعنــا !
ينادمنـا زراق المـوج .. في لـج الطعـون الزرق
على صفـق الجروح العاتيـه نرخي مسامعنـــا !
جبـال أمــواج يجمعها البحر لو كان فيها فرق
تحليهــا مشاعــرنا .. وتملحهــا: مدامعنـــا
شواطيها : ورق .. فيه الظلال لشاديات الورق !
ولعهــا من زمان الأمـس* بـ احساسه تولعنــا
عليه الشرق يغرب والغروب يصير وجهه شرق
مراكبنا: ثقافتنــا •• مواهبنــا •• مراجعنـــا !
[سرقنا العمر]في رجوى القلوب اللي خذتنا سرق
اثر بعض الأمـــل في رحلة الاحــلام يخدعنـــا
على وضح النقاء سقنا الهقاوي مانعرف الدرق
تلاقينـــا •• وياليـــت افترقنـــا ماتوادعنـــا !!
على اليمه:[سحاب الوصل]واحساس المشاعر:برق
يذوب الغيـم في صدر البحـر ، والشوق يجمعنا !

* أول معرفتك بالإعلام متى؟ وكيف؟
- لم أزاول الإعلام كمهنة وليس من أولوياتي، هو فقط تعاون مع عدد من الصحف في الإعداد والكتابة الأدبية فقط، كما أفتخر كذلك بأنني أحد أعضاء مؤسسة سحايب للنشر والتوزيع، والتي تعود ملكيتها لمعالي الوزير الشاعر علي بن سالم الكعبي، وتحت إدارة وإشراف الشاعر والمستشار الإعلامي حسين بن سوده، وهي مؤسسة لها مبادرات وحضور فاعل وغير تقليدي في المعارض الدولية للكتاب، وهي صرح متكامل لخدمة الأدب، وأول معرفتي بالإعلام من خلال مؤسسة إماراتية قبل سنوات.
* كيف تميز قدرة الشاعر بما إنك إعلامي؟
- قدرات الشاعر متعددة، ولكن مقدرة الشاعر وتمكنه من عدمه تكمن في ما يقدم من مادة أدبية، كذلك ثقافة الشاعر تتضح من خلال نصه الأدبي، وهذا ينطبق أيضًا على أي فن من فنون الأدب.
* لأبياتك الشعرية رونق خاص يبحر بسامعها.. هلا أبحرت بالقارئ بقصيدة؟
- طـال الغيـاب وجيـت عانـي .. ومشتـاق
ارســم معـالـم فرحـتـي .. وآتبـاهـى !!
اقـبّــل كـفــوف المـقـاديـر وانـســاق :
لوصـالـهـا . وانـحـت بـقـلـبـي غــلاهـا
واخـيـل بــرقً لـ اظـلـم الـلـيـل شـعّـاق
واذكــر لـيــا مـــن لاح طـلّــة بـهـاهـا !
واذكــر تـجـارب رحلـتـي عـبـر الآفـــاق
مــن ذكـريــاتً هـجـرهـا / مامـحـاهـا !
الصبر / مر الذوق ، والشـوق / حـراق
وانــــا غــريـبً حـاجــتــه مـالـقـاهــا
عــوّدت جـرحـي شايـلـه بـيـن الاعـمـاق
ونــارً بقلـبـي فـــي ضـلوعـي سـنـاهـا
مـالـي بهالدنـيـا ســوى خـاطــرً ضـاق
ضـاقـت بــه الـدنـيـا بواســع فـضـاهـا
مـن دامــع اقـلامـي لـيـا ضحك الاوراق
مسـافـةً مــن وصلـهـا .. لا .. جفـاهـا !
لـعـلـنـي فــــدوة تـبـاريــح الاشــواق
وفــدوة ديــار العاشـقـيـن / وثـراهــا !
صد / وجفاء / وغياب / وجروح / وارهاق
ونــظــرات عــيــنً مـاتـطـولـك يــداهـا
وحــروف شـعـرً همـهـا كـســب الاذواق
وكسـب القلـوب اللـي صـدوق" وفـاهـا !

* لماذا تضع أقواسًا على بعض الكلمات في نصوصك؟
- غالبًا للتنسيق، وأحيانًا لشد انتباه المتلقي لابتكار أو لصورة شعرية أو غير ذلك.
* سبب عدم قبولك في "شاعر المليون"؟
- بالعكس؛ "شاعر المليون" برنامج ضخم مميز فارق على مستوى العالم العربي، وحلم لأي شاعر، والنية موجودة للمشاركة بقوة في "شاعر المليون" -بإذن الله.
* صف لقاءك في صحيفة شعبية بتقديم الزميل عبدالله السفياني؟
- يتسم بعمق الأسئلة وعفوية الإجابات.
* أجد الشاعر مشعل الشويش في لقاءاته رسميًا.. لماذا كل هذا؟
- جوابي سيكون سؤالًا؛ لماذا أنتم رسميون في طرح الأسئلة على الشعراء في اللقاءات المقروءة والتلفزيونية؟، متى يتم كسر هذه التقليدية المملة يا إعلاميي الساحة الشعبية؟!، أسئلة مكررة وكأنك تجاوب محققًا جنائيًا ولست في لقاء صحفي أو أدبي.
* ما السؤال الذي تقترحه أو ترى أن يطرحه الصحفي؟
- ليس سؤالًا بقدر ما هو مطلب مهم، يجب على الصحفي أو المعد أو الإعلامي أن يعد أسئلته بطريقة غير تقليدية خالية من الاستجواب والتكرار الممل، وكذلك يجب تلطيف الجو الحواري بين الضيف والمقدم؛ لكي يثمر ذلك عن أريحية تامة تنعكس على اللقاء وعلى المشاهد أو القارئ.
* متى تكون الكلمة نشازًا داخل البيت؟
- إذا أصبحت جوفاء من المعنى ومهمتها اكتمال الوزن فقط.
* كيف ينضوي الوصف والموصوف من خلال الصورة الشعرية؟
- الموصوف هو ما يستمد منه الوصف، وكل شاعر حسب مقدرته وخياله الشعري في ابتكار الوصف على أساس معطيات الموصوف.
* "حسافه ياوفاي اللي زرعته وسط الأرض البور".. قصيدة لك أعتبرها من أجمل القصائد، فهل لها موقف وأرغب في تكملتها؟
- شهادة أعتز بها من ياسر الأدب، والقصيدة تقول:
حسافه ي وفاي اللي زرعته وسط الارض البور
سقيته من تعـب واخلاص .. لكن بارت التربــه!
تعبت آجامل الضحكه .. وانا من داخلي مكسور
تعبت اصنع لنفسي عـذر من شان اتعذر بـــه !
عليك الله يامعتم سنيني .. وين ضوح النــور ؟
أمانه معــك .. سلم لي عليه أو دلنـي دربــه !
نوايانــا: مراكبنــا .. تسير ابنا بدون اشعــور
على عمق اللجاج اللي يشح الماء عن: القربــه !
تعودنا على الخــذلان دام ان الصدور اقبــور
تغاربنا الوجيــــه .. وفالحقيقه كلنا غربــــه !
مطايـا افكارنـا : شيب الغوارب مالها مقهور
نصدرها من(عدود الروى)ماذاقت الشربـــه !
على صحراء:(جفاف الوصل) لاضاحك ولا مسرور
وجيه" من جحود احبابهــا ماهيب منطربــــه !
تعيش الواقع اليائس لـ اجل ماتكشف المستور
لو أن أفراحهــا من لوعة الضيقات مغتربـــه
إلا ياطايــر البسمــات مرك للعبوس اطيـــور
ترفق ياوحيد الـــروح لاياخذك مع سربــــه !
ترى بعض الضماير مالها مذهب ولا دستـــور
وترى بعض الكلام (اقسى وجع) من طعنة الحربة
* هل لك ديوان أو تفكر في إصدار ديوان شعري؟
- قريبًا سيتم إصدار ديوان مطبوع وديوان مسموع -بإذن الله.
* كلمة أخيرة لشاعرنا؟
- أتقدم بالشكر الجزيل لك على هذه الاستضافة في رحاب صحيفة تبوك الإلكترونية، وأشكر جميع من قرأ هذا اللقاء، وأتمنى لكم التوفيق والسداد.

 0  0  1734
التعليقات ( 0 )