• ×

09:56 صباحًا , الجمعة 18 أغسطس 2017

القوالب التكميلية للأخبار

إداريات الجامعات يطالبن بمساواتهن مع نظيراتهن بالمدارس الحكومية في الإجازة السنوية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عهود العنزي: 
عبّرت العديد من الموظفات الإداريات بالتعليم العالي، عن تذمرهن بسبب نظام إجازتهن السنوية، حيث لا يتمتعن بها إلا في 24 رمضان، مطالبات من خلال هاشتاق دشنه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بعنوان "#إداريات_التعليم_العالي"، بمساواتهن بالإداريات بالمدارس الحكومية اللاتي يتمتعن بالإجازة مع نهاية دوام المعلمات والطالبات.
وفي السياق، ذكرت "نونة" أن #إداريات_التعليم_العالي يناشدن الوزير مساواتهن بإداريات المدارس، أو تكليفهن بأعمال بمقابل مادي؛ أسوة بأعضاء الهيئة التعليمية في الجامعات"، كذلك أكدت "م.ش": أن معاناة إداريات التعليم العالي لا مثيل لها؛ دوام أربعة أشهر بلا طالبات ولا عمل ولا هيئة تدريس ولا حتى دوام جزئي؟!.
وتساءلت "العنقاء": هل يعقل أن يستمر دوام الإداريات إلى 25 رمضان ويباشرن العمل 6 شوال رغم عدم وجود أعضاء هيئة التدريس والطالبات!، وهو ما دفع "ن.د" لتعتبر أن: "كل القرارات تأتي في صالح المعلمات والأكاديميات، ولا مرة جابو شي في صالحنا؛ يعني نحن ما نطالب على الفاضي نحن بالفعل نعاني".
ورأت "شوق" أن حل الإشكالية في المساواة، حيث علّقت: "نريد المساواة أسوة بالمعلمات وإداريات المدارس فقط برمضان"، مضيفةً: "ياليت المسؤولين ينظرون في وضعنا الدوام من أول اليوم إلى آخره، ما نرجع بيوتنا إلا باقي ساعة على المغرب حرام والله، نحن أمهات أطفال وربات بيوت".
وتعجبت "الصافنات" من عدم شمولهن بقرار تقديم الإجازة قائلةً: "إداريات التعليم العالي جزء من وزارة التعليم فلماذا لا يشملهن قرار تقديم الإجازة، فدوام إجازة الصيف جهد مهدر"، لتضيف شيري: "والله نحن أمهات لأطفال وربات بيوت ونصوم رمضان ونحس بالتعب ونطبخ ونعطش مثل باقي النساء في المجتمع حسو فينا".
حساب "الأمل في الله وحده" كتب: لماذا نظامنا بالخدمة المدنية غير قابل للتعديل إلى ما تقتضيه المصلحة العامة ومراعاة احتياجات الموظف لشحن طاقته الإيجابية؟، الأمر الذي دعا منال المحيميد إلى المطالبة‏: "في حال عدم مساواة بالإجازة فأقل حقوقنا تميزنا بالرواتب ومن ترغب العمل في الإجازة مضاعفة الراتب أسوة بأعضاء هيئة التدريس".
أما نورة فنوّهت: "ليس لنا إجازة منتصف العام ولا إجازة الربيع ولا خمسة أيام اضطراري نريد العدل والمساواة، نحن مجندات للعمل طوال العام باستثناء إجازتي العيد، فقط أمنحونا صومًا دون عناء"، لتختتم بدوري بمطالبتها بتطبيق القرارات الإدارية على الجميع سواء في المدرسة أو الجامعة بعد دمج الوزارتين تحت وزارة واحدة.

 0  0  1155
التعليقات ( 0 )