• ×

11:36 مساءً , الخميس 22 يونيو 2017

القوالب التكميلية للأخبار

خيرية الملك عبدالعزيز بتبوك تقيم "ملتقى الخير لأهل الخير" للتبرعات الرمضانية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
احلام العبدلي ، هناء العبدلي: 
أقامت جمعية الملك عبدالعزيز الخيرية بمنطقة تبوك، مساء أمس الإثنين، أمسية بعنوان "ملتقى الخير لأهل الخير" للتبرعات الرمضانية للأسر المحتاجة والأطفال اليتامى، وذلك على مسرح الجمعية.
وبدأت الأمسية بكلمة ألقتها شيهانه الشريف، نيابة عن أمين عام الجمعية الدكتور عبدالله الشريف، عبرت خلالها عن شكرها للحضور، وأكدت فيها أن: "من نعم الله علينا في هذه البلاد المباركة أن هيأ لنا سبل الخير ويسر لنا طرق الأعمال الصالحة، ومن تلك الأعمال ما تعمل عليه جمعية الملك عبدالعزيز الخيرية في هذا الوطن الغالي، والتي تعنى بكل اهتماماتها ببذل الرخيص والنفيس لإخواننا وأبنائنا من الأسر الفقيرة وأسر الأيتام والأرامل والاعتناء بأوضاعهم المعيشية والصحية والثقافية والتعليمية.
وأضافت "الشريف"بأن كل هذه الجهود لم تكن من قبلنا وحدنا فقد شاركنا فيه محبو الخير من أهل الخير الذين دعموا الجمعية بصدقاتهم وزكواتهم وتبرعوا بالكثير الكثير من الأموال من أجل إخوانهم وأبنائهم من الأسر المحتاجة والأسر الفقيرة.
ومن جانبها، شكرت رئيسة العلاقات العامة والإعلام أمل العطوي، بالضيوف على حضورهم الأمسية (ملتقى الخير لأهل الخير) التي ترعاها جمعية الملك عبدالعزيز الخيرية بتبوك، وشكرت جميع الرعاة على دعمهم لهذه الأمسية وهم (بوكيت أجوانه، وأزهار جمانة).
وأشارت "العطوي" إلى أن "جمعية الملك عبدالعزيز الخيرية سباقة دائمًا إلى الرقي بالمجتمع وبالأسرة ودعمهما بكل ما تملك من فكر وأسلوب ورؤية، وذلك لمستقبل زاهر وواضح الملامح، وكذلك لتحافظ به على بناء وتماسك الأسرة.
ولفتت "العطوي" في كلمتها، إلى أن دور الجمعية لا يقتصر على ذلك فقط بل تستمر مسيرتها بالعطاء لتصل إلى كل أرملة ويتيم، وكل محتاج وفقير، لتمد يدها لمساندتهم وتقديم يد العون لهم، ومساعدتهم على تخطي نوائب الحياة.
وتابعت بأن ذلك كله تحت إشراف إدارة حكيمة وتوجيهات مدروسة وبدعم أصحاب الأيادي البيضاء الذين يتسابقون على دعم المشاريع الخيرية ليرسموا أمامكم صورة حية لتكاتف المجتمع السعودي وتآخيهم، وعطائهم الذي لا ينتظر مقابل، مجتمع يبحث عن البسمة ليرسمها على وجه طفل يتيم أو فرحة ليزرعها في بيت أعياه الفقر وأثقل كاهله.*
وخلال الأمسية، ألقت رئيسة القسم النسائي في لجنة رعاية السجناء بتبوك دينا الغريض، كلمة بعنوان "فكأنما أحيا الناس جميعًا" تحدثت فيها عن الصدقة وفضلها وفوائدها، وذكرت قصص عن فوائد الصدقة ومجالاتها وطرقها.
إلى ذلك، كرّمت مديرة الجمعية أمل أبوهاشم، جميع المتطوعات وذلك على تعاونهن ومشاركتهن في هذا العمل الخيري.
‫وفي الختام، شكرت أمل العطوي، صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان أمير منطقة تبوك، ورئيس مجلس إدارة الجمعية، والشكر كذلك موصول إلى أمين عام الجمعية الدكتور عبدالله الشريف، وجميع القائمين على نجاح هذا العمل الخيري‬
image
image
image

 1  0  992
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-14-2017 09:19 مساءً سلمه :
    العطاء يبدا بهذه الكوادر الشابه الله يعطيهم العافيه رائعون الله يجزاهم الخير امل العطوي الى الامام