• ×

02:51 صباحًا , الجمعة 20 أكتوبر 2017

القوالب التكميلية للأخبار

نشطاء يطالبون بنتائج التحقيق في وفاة طفل حقل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
خاص: 
طالب العديد من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بإعلان نتائج التحقيق في وفاة الطفل عيد العمراني بمستشفى حقل العام بمنطقة تبوك، والذي لقي حتفه فجر الجمعة قبل الماضي، بعد إدخاله المستشفى على إثر اشتباه بتسمم غذائي وارتفاع درجة الحرارة.
وعبر هاشتاق دشنّه رواد "تويتر" بعنوان "#نطالب_بنتائج_تحقيق_مستشفى_حقل"، شدّد حساب "إعلانات حقل" على: "الإجراءات الروتينية لا تأخذ كل هذا الوقت لابد من النظر في الموضوع بشكل يكفل إظهار الحقيقة في سبب الوفاة؛ وثمانية أيام كفيلة باختفاء أثار الجريمة والسواد على جسم الطفل لعدم حضور الطبيب الشرعي؛ فكلما تأخر الوقت زاد غموض سبب الوفاة"
وأضاف الحساب، متسائلًا: من المسؤول عن تأخر ذلك لأكثر من عشرة أيام اتقوا الله بالشهر الفضيل، منبهًا في ذات الوقت بأن "الملف الطبي لا يكفي لتحديد سبب الوفاة؛ فإذا دفن الشخص كيف سيتم تحديد سبب الوفاة دون كشف للشخص بعد الوفاة!".
ورأى "أبو ريان" أن‏: الموضوع لابد أن يتجاوز صحة تبوك ويصل لجهة أعلى منها كوزارة الداخلية؛ فجهة يصدر منها هذا التعميم ليست أهلًا للثقة، معتبرًا أن هذه الحادثة وصمة عار على المستشفى ما لم تظهر النتائج، منبهًا بأن تأخر الطب الشرعي يزيد الغموض وصعوبة كشف السبب الحقيقي للوفاة.
وتساءل أبو سالم‏: من المسؤول عن طلب الطب الشرعي، هل أهل الطفل أم الجهات المعنية؟ وهل تم الطلب أم لا؟ مهاجمًا المسؤولين عن تأخر إظهار نتائج التحقيق بقوله: "تقضون مع أبنائكم أيام العيد بالمنتجعات وابو عيد وأمه يعيدون أمام ثلاجة الموتى؟".
وعلّق مقبل العمراني بقوله‏: "المهنية تحتضر، راحت بين حفلات هشك بشك، وسنابات معجنات وفطاير للأسف، مطالباً من صحة تبوك بالرد العاجل رأفةً بوالده، ويجب أن نعرف مكمن الخطأ ليرتاح الجميع ويراجع المستشفى وهو مطمئن على الأقل".
في حين اقترح "أبو بتال‏"، أن تكون هناك "لجنة طبية" متخصصة تقوم على فحص الأطباء كل مدة للتأكد من أهليتهم لممارسة هذه المهنة.
هذا و قد بينت صحة تبوك سابقاً بأن مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة تبوك الدكتور غرم الله بن عبدالله الغامدي بتشكيل لجنة عاجلة للتحقيق في أسباب وفاة الطفل.

 0  0  614
التعليقات ( 0 )