• ×

09:06 مساءً , الأحد 16 ديسمبر 2018

القوالب التكميلية للأخبار

شاهد .. "صحيفة تبوك" ترصد جانبًا من الجهود والخدمات المقدمة للمعتمرين بالحرم المكي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالله البلوي: 
زارت "صحيفة تبوك الإلكترونية" مركز القيادة والسيطرة لأمن العمرة وعدة مواقع أخرى في داخل الحرم المكي؛ لتسليط الضوء على الجهود الجبارة التي تقدّم لضيوف الرحمن.
صحن المطاف ونقاط الفرز
وقد بدأت الجولة من صحن المطاف، حيث رافقت الصحيفة قيادات أمنية بالحرم المكي للتعريف بالجهود المبذولة التي تقدمها الجهات الأمنية لقاصدي بيت الله الحرام في صحن المطاف، ومن ثم اتجهنا لنقاط الفرز بالساحات الخارجية للحرم المكي في صورة تعكس الجهود الجبارة *التي تسخرها الجهات الأمنية في تنظيم وتسيير الكثافات الهائلة من الزوار والمعتمرين.
دقة تنظيم على مدار الساعة
وفي الأثناء، أجرت "صحيفة تبوك" لقاءً مع قائد منطقة إبراهيم الخليل المقدم معضد العجمي ونقاط الفرز، حيث أوضح "دقة تنظيم مسارات الدخول والخروج على مدار الساعة ووضع خطط معينة في أوقات الذرة التي تشهد ازدحامًا شديدًا، ويكفيك التعامل معها بدقة وسهولة وتحديد مواقع للصلاة في الساحات"، ووجّه "العجمي" نصائح للمعتمرين بالتجاوب مع توجيهات رجال الأمن الذين يسعون على راحة الزوار وسلامتهم.
إلى هنا، شاهدنا خطة نقاط المنع وهو عمل تكاملي بين الساحات الخارجية والداخلية، وذلك بعد امتلاء الحرم والساحات الداخلية يتم منع أو تخفيف دخول المعتمرين في فترة مؤقتة في أثناء الازدحام، ومن ثم يتم عملية الفرز بالسماح لدخول المعتمرين فقط للساحات الداخلية، كما أن هناك خطط الخروج لتسهيل تفويج المعتمرين والمصلين بشكل مستقيم ومنظم ليمنع من التصادمات والازدواجية.
2200 كاميرا رقمية وشاشة
وفي مركز القيادة والسيطرة لأمن العمرة بمنى، يراقب رجال الأمن المرابطون في مركز القيادة والتحكم لأمن العمرة في منى تحركات الزوار والمعتمرين، الطائفين، المصلين، وقياس نبض 160 بابًا في الحرم، مباشرة في آن واحد من خلال "العين الإلكترونية"، التي تراقب وترصد عبر 2200 كاميرا رقمية وشاشة، تغطي جميع أنحاء المسجد الحرام والطوابق المتكررة، والسطح، وصحن المطاف، والأبواب، والتوسعة الجديدة والمنطقة المركزية.
ويتابع مركز القيادة والتحكم لأمن العمرة في مشعر منى، على مدار الساعة حركة المعتمرين والمصلين في الحرم الشريف، وساحاته وصحن الطواف، باستخدام أحدث تقنيات الاتصال والكاميرات التليفزيونية لسرعة توجيه القيادات، والفرق الميدانية للمواقع، التي تمثل خطورة على سلامة المعتمرين، الطائفين، فيما يتواجد ضباط الأمن على مدار 24 ساعة طوال أيام وليالي رمضان المبارك أمام 2200 شاشة تليفزيونية ضخمة وعدد كبير من الخرائط والبيانات؛ لاستقبال أي بلاغات، ونقل صورة مباشرة وحية لقيادات قوة أمن العمرة عن كل صغيرة وكبيرة في الميدان، من خلال المراقبة التلفزيونية، عبر 2200 كاميرا موزعة بالمنطقة المركزية والشوارع الرئيسية والحركة المرورية ونقاط الفرز على مداخل مكة المكرمة.
مركز القيادة والسيطرة لأمن العمرة.. خلية النحل
"صحيفة تبوك الالكترونية" حرصت على زيارة مركز القيادة والسيطرة لأمن العمرة لمتابعة الجهود، التي تبذل في سبيل الحفاظ على أمن وسلامة زوار بيت الله الحرام، فالمركز أشبه بخلية النحل، ما بين شاشات موزعة على الواجهات، وصور ورسوم بيانية تحدث على مدار الساعة، وتقارير تصدر، ورجال أمن عيونهم شاخصة يتابعون الشاشات ويوثقون التقارير، ويتواصلون لا سلكيًا مع المسؤولين في الميدان، متى ما رصدت ملاحظة أو زحام في مكان معين سواء في الحرم أو ساحاته.
وحول المهام المكلف بها مركز القيادة والتحكم لأمن العمرة لهذا العام، ذكر قائد مركز القيادة والتحكم لأمن العمرة العقيد طارق أحمد الغبان، أن المركز يقوم برصد وتوثيق ومراقبة مهمة العمرة بمكة المكرمة لشهر رمضان من خلال ما يزيد على 2200 كاميرا منتشرة المنطقة المركزية والشوارع الرئيسية، والحركة المرورية.
ولفت "الغبان" إلى أن مركز القيادة يقوم بدور كبير في إدارة وتنظيم حركة الحشود على مدار الساعة، بالتنسيق المتواصل مع القيادات الميدانية الأمنية، وخاصة أوقات الذروة، التي عادة تكون قبل الإفطار، وبعد التراويح، إضافة إلى مراقبة آلية تفويج المشاة إلى محطات النقل العام المحيطة بالمنطقة المركزية ومتابعة حركتها الترددية مع تحديد أماكن الزحام في الشوارع والطرق في جميع محاور المنطقة المركزية المحيطة بالحرم، والتنسيق مع القيادات الأمنية لتسهيل الحركة ونقل جميع الأحداث المهمة على الشاشة الرئيسية للقيادات الأمنية كافة، إضافة إلى التواصل على مدار الساعة مع قائد مهام أمن العمرة والقيادات الأمنية عن طريق الشبكات اللاسلكية، حيث يعملون على خطط منظمة لتسهيل خروج ودخول الأفواج من والى الحرم.
حركة المصلين
وأضاف "الغبان" بأن من مهام مركز القيادة متابعة حركة المصلين والمعتمرين داخل الحرم، وحركتهم أثناء خروجهم عبر السلالم الكهربائية والأبواب والمشايات والطرق المخصصة لهم، ومعرفة أعداد الطائفين عبر أجهزة رقمية عند كل بوابة وعبر الكاميرات وغرفة المراقبة داخل الحرم المكي الشريف، إلى جانب إصدار تقارير يومية تشمل جميع الصلوات، مزودة بصور ورسوم بيانية تحتوي على كثافة المصلين والمعتمرين داخل الحرم والساحات المحيطة به والحركة المرورية وأماكن تمركز كثافة الحشود وآلية التفويج إلى محطات النقل العام الترددية.
وبيّن قائد مركز القيادة والتحكم، أن المركز يقوم بتوثيق وتسجيل جميع ما ينقل من كاميرات إلى غرفة المراقبة التلفزيونية للرجوع إليها وقت الحاجة، وإصدار تقرير يومي تتم مقارنته بنظيره بالعام الماضي، ومراقبة تواجد وأداء رجال الأمن، حسب الخطط الأمنية الموضوعة مسبقًا، ورصد وتوثيق المواكب وضيوف الدولة حتى نقطة وصولهم، مطالبًا في ختام حديثه المعتمرين بالتقيد بالتعليمات والإرشادات من العاملين في الميدان وعند تحويل المسارات والبوابات المزدحمة من أجل راحتهم وسلامتهم.
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image

 0  0  2506
التعليقات ( 0 )