• ×

07:28 مساءً , الثلاثاء 26 سبتمبر 2017

القوالب التكميلية للأخبار

نشطاء تبوك يدعون للاهتمام بمقومات أملج والوجه السياحية والاستثمار بهما

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
خاص: 
دعا نشطاء تبوكيون إلى الاهتمام بما تمتلكه محافظات المنطقة من مقومات طبيعية وسياحية، حيث دشّن مغردون بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، هاشتاق #املج_أجمل_شواطئ_المملكة، وهاشتاق آخر بعنوان #استثمروا_بمحافظة_الوجه؛ للمطالبة بالاستثمار وإقامة مشروعات سياحية في هاتين المحافظتين المهمتين.
فمن جانبه، قال عبدالعزيز الحربي إن: الوجه من أجمل وأهدأ وأنظف مدن المملكة مشكلتها قلة الرحلات الجوية وضعف النت!، فيما لفت علي، إلى أن الوجه تقاطع طرق تجارية ودينية فيها التراث والمعالم التاريخية وجمال الساحل واجهة بحرية وبرية.
واعتبر أبو جسّار البلوي‏ أنه: "لن تجد بالمملكة نظافة الشواطئ وجمال الجزر وصفاء البحر ونقاء الهواء إلا بمحافظة الوجه"، كذلك نوّه "ك.س" بأن: الوجه ساحلية ذات أجواء خلاله جمالها بروعة أهلها لكن –للأسف- ما فيها مشاريع عملاقة؛ مما يجعل أهلها يسافرون للمدن الثانية.
وأشار عبدالله حمود‏، إلى أن محافظة الوجه ظلت طوال العقود الماضية وجهة غير مطروحة بالنسبة للسياحة رغم امتلاكها مقومات السياحة، بينما أوضح سلطان علي، أن محافظة الوجه تعتبر من أنظف المحافظات في المملكة، مضيفًا: " فعلًا تستحق الاهتمام!".
وعن محافظة أملج، ذكر عبدالله العيسى، أنه "يوم ذهبت لها ما صدقت أن هذا المكان عندنا بالسعودية"، في حين وصفتها الدكتورة أمل المطيري‏ بقولها: "جميلة بطبيعتها وبحرها وبعد داخل البلد، يارب أزورها عاجلًا غير آجل"، غير أن "ديم"‏ قالت: "جميلة مرة لكن اتركوها مثل ما هي برمالها وشجرها".
أما نايف البرقاني‏، فعلّق: "سبحان من جعل أملج من أجمل شواطئ المملكة ووجهة رئيسية لكثير من السياح عطفًا لما تمتلكه من مقومات سياحية تجمع بين البحر والسهل والجبل في آن واحد", فيما عبّر أحمد الجهني، عن اعتزازه بهابقوله: "أفخر أنني من هذه المدينة الساحرة -بإذن الله- قريبًا نرى الحوراء من أهم الوجهات السياحية في المملكة".

 0  0  1328
التعليقات ( 0 )