• ×

07:21 صباحًا , الأحد 17 ديسمبر 2017

القوالب التكميلية للأخبار

"محمد" و"فهد" طفلان معاقان بلا رعاية طبية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
نهى عبدالفتاح: 
يعاني "محمد" و"فهد" اللذان يبلغان من العمر أربعة أعوام، من ضمور في الدماغ بعد مضي خمسة أشهر من ميلادهما نتيجة نقص في الأكسجين لحظة الولادة، حيث أثبت الأطباء من خلال تقارير طبية صادرة من مستشفى ضباء العام إصابة الطفلين بضمور في الدماغ نوّع الضرر ما بينهما.
فقد شخصت حالة "محمد" بضمور بسيط بالمخ مع ضعف بالسمع رافقه عدم القدرة على الكلام، أما "فهد" فهو الأسوأ حالًا بإعاقة تمنعه من القدرة على المشي، أو الكلام، فضلًا عن ضعف في النظر لعدم تثبيت العينين مع حول.
وفي حديثهما لـ"صحيفة تبوك الإلكترونية"، يوضح والدا الطفلين نورا سعد التيماني، وناصر محمد كويبين، وهما من محافظة ضباء، حالة ابنيهما، حيث تقول "نورا" إن حلمها كان كجميع الفتيات خريجات الجامعات بوظيفة تناسب تخصصها العلمي، حتى باتت حياتها ما بين رحلات علاج وغياب أمل، حوّلت بالحلم إلى واقع عوزٍ شديد لأي وظيفة كانت لتعول منها أسرتها بجانب زوجها.
وفي ظل حجم الميزانيات المطلوبة لتغطية تكاليف إعاشة طفلين من ذوي الاحتياجات الخاصة، لم تستسلم "نورا" للألم الذي أحاط حياتها، بل كافحت للحصول على خبرات ومهارات تؤهلها للعمل بجانب تخصصها بعلم الأحياء، إذ بلغ عدد الشهادات ما يقارب (11) وثيقة إثبات تدريب وتأهيل تقني وفني وصحي.
لم تطالب "نورا" بالبحث عن مصادر إحسان وصدقات لخدمتها، بل بحقها كمواطنة سعودية تعيش على أرض هذا الوطن الكريم أن تحيا بأسرتها حياة كريمة تقيهم البأساء والضراء في حين أغفلهم المجتمع بغياب مركز التأهيل الصحي بضباء، رغم المطالب والمناشدات المتكررة،
ورغم ما تواجهه أم فهد ومحمد؛ إلا أن أملها في الله –سبحانه وتعالى- لم يُطفأ بإهمال مجتمع، وتراخي قيادات، وتخاذل موظفين، في توفير العيش الكريم والرعاية الطبية المناسبة لتوأمها زينة والديهما الأولى من الذكور.

 0  0  1347
التعليقات ( 0 )