• ×

10:21 صباحًا , الجمعة 24 نوفمبر 2017

القوالب التكميلية للأخبار

رئيس هيئة الإحصاء يناقش سير الأعمال الميدانية لتحديث مناطق العد بتبوك

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
متابعة: 
عقد رئيس الهيئة العامة للإحصاء الدكتور فهد بن سليمان التخيفي، صباح أمس الأربعاء، اجتماعه مع اللجنة المحلية في مقر إمارة تبوك، وذلك لمناقشة سير الأعمال الميدانية لتحديث مناطق العد في المنطقة.
وفي الأثناء، ذكر "التخيفي"، أن الهيئة تعمل مع الجهات الحكومية الشريكة على تعزيز التعاون لدعم متخذي القرار وراسمي السياسات؛ لتوفير البيانات والمعلومات والمؤشرات الإحصائية والتي تعكس واقع التنمية الذي تعيشه المملكة، وتساعد على رسم الإستراتيجيات واتخاذ القرارات التي تسهم في خدمة الوطن وتنميته.
وأوضح أن الاجتماع شهد مناقشة سبل تعزيز التعاون مع الجهات الحكومية في المنطقة لضمان نجاح سير الأعمال الميدانية، والتي تأتي ضمن الإجراءات التي تعمل عليها الهيئة استعدادًا للتعداد السكاني القادم في 2020، والذي سيكون لأول مرة تعدادًا تسجيليًا، حيث سيتم زيارة 3.787 مسمى سكاني تتضمن المحافظات والقرى والهجر كافة ولمدة 20 يومًا، كما يعمل أكثر 6000 باحث إحصائي في منطقتي المدنية المنورة وتبوك.
ولفت رئيس الهيئة العامة للإحصاء، إلى أن منطقتي تبوك والمدينة المنورة تتميزان بالتنوع البيئي الشامل وتباين لبيئات المتوفرة فيهما (المناطق الحضرية، المناطق الريفية، البادية)، إضافة إلى وجود خصوصية جغرافية لعدد من المحافظات في المنطقتين ففيها محافظات تقع على الساحل وأخرى صحراوية، ومناطق جبلية وتتوفر فهيا المطارات الدولية والمحلية والموانئ والمراكز الحضارية والمدن العسكرية، وموارد المياه (مكان تجمع البادية).
وأضاف: فضلًا عن تنوع التركيبة السكانية في هاتين المنطقتين، فالمدنية المنورة تتنوع فيها التركيبة السكانية بحكم وجود الحرم النبوي فيها، ومنطقة تبوك بحكم أنها منطقة حدودية، كما أن مخرجات هذا العمل الإحصائي ستكون رافدًا لعدد من مشاريع التنمية الجديدة في هاتين المنطقتين والتي تتطلب بيانات محدثة عنها قبل موعد التعداد القادم في 2020.

 0  0  777
التعليقات ( 0 )