• ×

07:38 صباحًا , الجمعة 15 ديسمبر 2017

القوالب التكميلية للأخبار

الإعلامية ناهد باشطح تحاضر منسوبات تقنية تبوك عن رسالة الحياة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
خديجة البيشي: 
استضافت الكلية التقنية للبنات بتبوك، يوم أمس الخميس، الإعلامية ناهد باشطح في محاضرة بعنوان "الحياة رسالة.. لحياتك معنى" والتي استهدفت جميع منسوبات الكلية من موظفات ومتدربات‪.‬
وفي أثناء المحاضرة، تحاورت "باشطح" مع المتدربات حول كيفية صياغة رسالة الحياة، وأهم محاور صياغة وكتابة الأهداف الشخصية، منوهة في حوارها بأهمية البحث والإطلاع‪.‬
وقد لقيت هذه المحاضرة ترحيبًا وإعجابًا كبيرين من قبل المستفيدات* حيث أكدت المتدربة أنوار الكويكبي، أن المحاضرة كانت شيقة، واصفة الدكتورة المحاضرة بالملهمة وخاصة أنها استفدت منها كثيرًا فالإعلام بحر ننميه بالشغف والحب‪.‬
أما المتدربة "م. البلوي"، فقالت: من خلال حوارنا مع الدكتورة لفت انتباهي تأكيدها على بناء الشخصية الذاتية، والثقة بالنفسق وأهمية تحديد وكتابة الأهداف؛ لذا فقد قررت أن أتخذ من هذه النصائح منهجًا لحياتي وسوف أبدأ من اليوم بصياغة وكتابة أهدافي التي أسعى لتحقيقها‪.‬
وختامًا، قدمت عميدة الكلية هيفاء الصقر، الشكر والامتنان للإعلامية القديرة الدكتورة ناهد باشطح؛ على تلبيتها للدعوة، وكرم حضورها، وما وجهت به المتدربات من كلمات ملهمة وتوجيهات بناءة‪.‬
وقدمت "الصقر" للمحاضرة درع تكريم ؛تثمينًا لحضورها، إلى جانب اصطحابها في جولة ميدانية على مرافق الكلية، تعرفت خلالها على أندية الموهوبات، ومركز التدرب الإلكتروني، ومركز مصادر التدريب، واستمعت إلى عرض مختصر من المتدربات عن كل نادٍ‪.‬
بدورها، وجّهت الدكتورة ناهد، الشكر لعميدة الكلية على دعوتها الكريمة، وقالت: "لقد أسعدني اللقاء بطالبات كلية التقنية ومنسوباتها، والحقيقة إني شاهدت في كلية التقنية على أرض الواقع كيف تكون القيادة الناجحة، وكل شيء منظم ويسير في تناغم بين المنسوبات والعميدة، كما سرني الإطلاع على اهتمام الكلية بالجوانب الإبداعية والترفيهية، إلى جانب العملية التعليمية، فشكرًا لكلية التقنية على الجمال الذي رأيته في كل الزوايا.

 1  0  1138
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-11-2017 10:15 صباحًا عاشق الوطن :
    على عميده كليه التقنيه عدم السماح بالمساس بمبدأ تعاليم دينا الحنيف أما أن تحضري من تدعوا الطالبات الى عدم لبس الحجاب فهذا مردود عليكي وعلىيها . وحيث تم رفع هذا الامر الى اعلى سلطه