• ×

07:22 صباحًا , الأحد 21 يناير 2018

القوالب التكميلية للأخبار

الطالبة أميرة البلوي: كرّرت فوز والدتي بجائزة الأمير فهد بن سلطان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عزيزه العمراني: 
جميلٌ أن يكون الإنسان طموحًا، لكن الأجمل أن يرتقي بنفسه حتى يصبح ناجحًا، وأن يحتضن طموحه ويحصنه ويعمل حتى يكرسه واقعًا حقيقيًا.. هذا هو مفتاح ضيفتنا فهي طموحة تسعى للقمم، تمضي في الحياة لا يثنيها تعب، ولا نصب، ولا وعورة الطريق، أو شدة السفر في جد واجتهاد.. إنها الطالبة أميرة نايف البلوي التي كرّرت نجاح والدتها بحصولها على جائزة الأمير فهد بن سلطان للتفوق العلمي بالثانوية العامة، التي سبق لوالدتها الفوز بها قبل نحو 26 عامًا، حيث التقتها "صحيفة تبوك الإلكترونية"، في الحوار التالي:
‏‪‎‬* بدايةً.. عرفينا بنفسكِ؟ وفي أي مرحلة أنتِ؟
- أميرة نايف البلوي، خريجة مدارس طلائع الغد، حاليًا طالبة في كلية الطب جامعة تبوك.
* كيف نجحت "أميرة"؟ وبَمَ تحافظ على هذا التفوق؟
- توفيق من الله، ثم دعم من والديّ، فخلف هذا النجاح والدتي صبريه البلوي؛ المحاضر في قسم اللغات والترجمة كلية التربية والآداب في جامعة تبوك، وحاليًا مبتعثة لإكمال الدكتوراه في الأدب الإنجليزي، والتي حصلت على الجائزة الأمير فهد بن سلطان للتفوق العلمي في المرحلة الثانوية لعام 1413هـ، والتوفيق يأتي ويحافظ عليه بالاجتهاد، وبذل الجهد والطموح للحصول على الأفضل دائمًا.
* كيف تتغلبين على الصعوبات في المواد الدراسية؟
- البحث عن أفضل المصادر التي توضح المادة، ومذاكرة المواد الصعبة قبل الاختبار بوقت كافٍ.
* برأيك ما هو الشيء الذي يمكن أن يقف عائقًا أمام نجاح الطلبة وتفوقهم؟
- عدم تقدير الجهد هو مقبرة للتفوق في أي مجال خصوصًا لطلبة العلم، ناهيك عن أجواء الروتين التي تفتقد التجديد والتحفيز سواء في المنزل؛ المدارس؛ الجامعات؛ أو بيئة العمل، كما أن الاهتمام، والتحفيز، والاحتواء؛ مفردات إن أتقنا معناها عمليًا مع أبنائنا ستقودهم -بإذن الله- إلى النجاح والتفوق بامتياز.
* ما هي الطموحات التي تتمنين تحقيقها في المجال العلمي والعملي؟
- التخرّج في كلية الطب بأعلى الدرجات -بإذن الله، وأن أكون أنموذجًا مشرّفًا للطبيبة السعودية.
* بماذا تشعرين حيال: والديكِ.. ‏‪‎‬مدرستكِ.. معلماتك.. زميلاتك؟
- ممتنة جدًا لوالديّ، ولكل ما قدماه لي من اهتمام واحتواء، وبإذن الله أكون مصدر فخر لهما، وفخورة كوني إحدى خريجات مدارس طلائع الغد النموذجية، وممتنة لمعلماتي وأشكرهن على كل ما قدمنه لي، أما زميلاتي فهن مصدر الدعم المعنوي والأقرب دائمًا، وأحمد الله على وجودهن في حياتي.
* كلمة أخيرة.. ماذا تودين قوله؟
- أتمنى لكل القائمين على "صحيفة تبوك الإلكترونية" حياة سعيدة ومليئة بالتميز والإبداع.
image
image

 0  0  2896
التعليقات ( 0 )