• ×

11:04 صباحًا , الإثنين 28 مايو 2018

القوالب التكميلية للأخبار

"الصالح" و"الصميلي" يباشران مصابًا وينقذانه قبل وصول الإسعاف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
متابعة: 
في موقف إنساني، أسعف الناشط خالد الصالح، والكابتن محمد الصميلي كبير مدربي الغوص، شخصًا أصيب نتيجة حادث اصطدام بين سيارتين بجوار مسجد أبي بكر في إحدى الإشارات الضوئية التي تشهد ازدحامًا شديدًا بمنطقة تبوك، وذلك أثناء ذهابهما في مشوار خاص، حيث فوجئا بأحد المصابين مستلقيًا على الأرض بينما تقف حوله إحدى الدوريات الأمنية لمنع المتجمهرين بعد توقف السير تمامًا؛ جراء الحادث الذي نتج عنه إصابة قائد إحدى المركبات ومرافقه.
"الصالح" و"الصميلي" بادر فور وصولهما إلى موقع الحادث بعد جهد كبير، بإسعاف الحالة والكشف على المصاب حتى وصول الفرق الإسعافية.
وفي السياق، نبّه متابعون بأن إنقاذ المصابين ليس حكرًا على جهة أو جنس معين صغيرًا أم كبيرًا كان، منوّهين بأن هذه الثقافة، وبأنه دائمًا ما نشاهد هاتين الشخصيتين اللتين لمعتا بمنطقة تبوك تحاولان نشرها وتثقيف أبناء وبنات المجتمع بها، فخالد الصالح صاحب مبادرات كبيرة لاحتواء المتطوعين وزيادة كفاءتهم في إنقاذ أرواح الآخرين والذي غاب عن الميدان مؤخرًا.
أما الكابتن محمد الصميلي كبير مدربين غوص واستجابة أولية للطوارئ؛ فهو مؤسس أول مجموعة غواصين متطوعين على مستوى المملكة، حيث تدرب على يده مئات المسعفين منذ بداية دخوله هذا المجال.

 0  0  3818
التعليقات ( 0 )