• ×

05:39 صباحًا , السبت 17 أبريل 2021

القوالب التكميلية للأخبار

عضوات جمعية فهد بن سلطان: نشكر سموه على الثقة ونعده ببذل كل ما نستطيع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عزيزه العمراني: 
عبّر عدد من عضوات جمعية الأمير فهد بن سلطان الاجتماعية المعينات ضمن مجلس إدارة الجمعية الجديد، عن بالغ شكرهن وامتنانهن على الثقة الغالية من صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك رئيس مجلس إدارة الجمعية، بمناسبة صدور قرار تعيينهن، وخاصة أنها المرة الأولى التي تدخل فيها السيدات مجلس إدارة جمعية الأمير فهد بن سلطان.
فمن جانبها، ثمّنت عضو هيئة تدريس قسم الكيمياء بكلية العلوم، وكيلة التطوير والجودة في كلية الاقتصاد المنزلي بجامعة تبوك الدكتورة أسماء التركي، لصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة تبوك رئيس مجلس إدارة جمعية الأمير فهد بن سلطان الاجتماعية، دعمه لمساهمة النساء في مجلس إدارة الجمعية، وثقة سموه الكريم بدورهن البارز في العمل التطوعي.
ونوّهت "التركي" بأن انتخاب خمس سيدات لعضوية مجلس الإدارة يأتي تماشيًا مع رؤية المملكة التي ترى أن المرأة عنصر مهم من عناصر قوة المجتمع، وأن تمكينها اجتماعيًا واقتصاديًا، يسهل عليها القيام بواجباتها الوطنية، وسيسهم في دفع عجلة التنمية بما يحقق رؤية المملكة للتنمية المستدامة 2030.
وأكدت "التركي": "سنسعى مع بقية أعضاء مجلس الإدارة لمواكبة التغيرات السريعة التي تعيشها بلادنا الحبيبة، والعمل على تعزيز دور الجمعية في رفع مساهمة القطاع غير الربحي؛ لتحقيق رؤية المملكة، والارتقاء بمستوى المنطقة".
بينما رفعت أستاذ مساعد بقسم الكيمياء و مشرفة قسم الكيمياء بكلية العلوم. الدكتورة هنادي عبدالعزيز الحربي، خالص شكرها وتقديرها لصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان؛ على الثقة الغالية، بتعيينها عضوًا بجمعية الأمير فهد بن سلطان، داعية الله -العلي القدير- أن تكون عند حسن الظن، وأن يعينها على بذل كل ما تستطيع لخدمة أهداف هذه الجمعية الرائدة وإنجازاتها.
وأعربت "الحربي" عن أملها في تحقيق ما يرضي الله ثم القيادة الرشيدة في الرقي بالعمل الخيري والاجتماعي في المنطقة، وتقديم كل ما يخدم أبناء وبنات المنطقة في ظل الدعم الكبير الذي تتمتع به الجمعية من سمو أمير المنطقة.
واختتمت "الحربي" داعية الله -عز وجل- "أن يديم على بلادنا أمنها واستقرارها ورخائها في ظل حكومة سيدي خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وأن تكون هذه الجمعية في أعلى مستوياتهم طموحاتهم، وأن يوفقها وزملاءها بالجمعية؛ لتحقيق تطلعات ولاة الأمر الذين يولون هذه العمل الخيري والاجتماعي اهتمامًا كبيرًا؛ ليواكب الرؤية الطموحة للمملكة 2030م".
في حين شكرت عضوة لجنة إصلاح ذات البين سيدة الأعمال لؤلؤة البازعي، صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان؛ على الاختيار والثقة وترشيحها لتكون عضوًا لمجلس الإدارة الجديد، مؤكدة أن "العمل شرف، وأشرف عمل هو العمل الخيري والاجتماعي".
وأضافت: "نتمنى أن نقوم بخطوة فارقة في العمل الاجتماعي في جمعية الأمير فهد بن سلطان، وأن ينعكس هذا على منطقة تبوك بطريقة إيجابية، وأن نكون قدوة يحتذى بها في طريقه العمل والتنظيم، وأن نساهم ابتداءً في تحقيق رؤية ورسالة جمعة الأمير فهد بن سلطان وفي تحقيق رؤية المملكة 2030".
ولفتت "البازعي" إلى أن سمو أمير تبوك قد أكد دعمه الكامل للجمعية ومشاريعها حرصًا منه على العمل الاجتماعي، وعلى منطقه تبوك، سائلة الله -سبحانه وتعالى- إن يوفقها وجميع أعضاء مجلس الإدارة على خدمة منطقة تبوك وأهلها بما يرضي الله تعالى.
أما مسؤولة علاقات عامة وإعلام بالغرفة التجارية زهور فرج البلوي، فعلّقت على تعيينها عضوًا بمجلس إدارة الجمعية بقولها: "بداية يطيب لي ونيابة عن زملائي أعضاء مجلس إدارة جمعية الأمير فهد بن سلطان الاجتماعية الذين تم تعينهم أمس، أن أتقدم لمقام سموه الكريم بأسمى آيات الشكر والامتنان على الثقة التي أولاها لنا، ونعده بأن نكون على قدر هذا التكليف، وذلك بالعمل الدؤوب لاستمرار تحقيق أهداف الجمعية من خلال تنوع برامج ومشاريع الجمعية المستقبلية".
ونوّهت بأن الجمعية تهتم بالمجتمع خاصة فيما يتعلق بمشاريع الأسر المنتجة ومساعدتهم على تطوير قدراتهم المهنية والحرفية من خلال عقد وتنظيم العديد من الدورات وورش العمل التدريبية، وتنسيق مشاركتهم في المعارض المحلية والإقليمية والدولية، وكذلك العمل على توفير وتسهيل الحصول على الاحتياجات الاجتماعية الأساسية من خلال تقديم المعلومة والاستشارة النافعة سواء الصحية أو الاجتماعية.
وأردفت: "كذلك العمل على ترسيخ دور مجتمع الأعمال في المسؤولية الاجتماعية من خلال دعم برامج التدريب وورش العمل في شتى المجالات؛ بما في ذلك توفير فرص العمل للباحثين عن العمل، أيضًا توسيع مجالات التعاون مع مؤسسات المجتمع المدني عبر عقد وتوقيع مذكرات تفاهم تساهم في تطوير العمل الاجتماعي في منطقة تبوك".
وأخيرًا، اعتبرت المدربة المعتمدة لدى المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني عبير منصور البلوي، أنها حُظيت بالتكليف والمشاركة في مجلس الجمعية العمومية وهذا تأكيد على ثقة صاحب السمو لفتيات المنطقة، ودعمه غير المستغرب لدور المرأة من خلال التمكين في العمل الاجتماعي والخيري؛ لمواكبة عجلة التنمية والتطور، مشيرة إلى أن "سموه الكريم كان يؤكد على مكانة المرأة وجدارتها في تحقيق رؤية 2030 بتميز، وإحداث نقلة نوعية في المجال العمل الاجتماعي والخيري".

 0  0  1389
التعليقات ( 0 )