• ×

08:01 صباحًا , الأربعاء 24 أكتوبر 2018

القوالب التكميلية للأخبار

أهالي حي المنتزه يبادرون بإفطار جماعي ويهدون ثوابه للشهداء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
خديجة البيشي: 
في بادرة جميلة ولفتة إنسانية غير مستغربة، أقام أهالي حي المنتزه بمدينة تبوك، يوم أمس الإثنين، سفرة إفطار جماعي، صدقةً عن شهداء الواجب بالحد الجنوبي، حيث تبنى تلك المبادرة التي حضرها العديد من سكان الحي، كل ابناء الحي .
وفي تعليق على تلك المبادرة، قال العم علي بن علي، لـ"صحيفة تبوك الإلكترونية"، إن "هذا الإفطار الذي حضره عدد كبير من أهالي تبوك ومن جميع الجنسيات أجره مهدى لشهداء الواجب"، مؤكدًا أن "هذا أقل واجب يقدم لهم، ونسأل الله أن يتقبلهم شهداء، وأن يسكنهم الفردوس الأعلى".
ومن جانبه، نوّه نمر الشمري، بأنه "ليس هناك أعظم شرفًا أو ولاءً من التضحية التي يقدمها جنودنا البواسل في كل مرة من أجل بلادنا الغالية، من خلال تقديم أرواحهم رخيصةً في سبيل حماية هذا الوطن واستقرار الأمن والأمان"، داعيًا الله -سبحانه وتعالى- أن يوفق الجمعية لما يحب ويرضى، وأن يتقبل من المسلمين أجمعين صلاتهم وصيامهم وصالح أعمالهم.
أما يوسف ربيع، فشدّد على أن "هذا حقٌ بسيط نُقدمه لشهداء الواجب الذين ضحوا بأرواحهم دفاعًا عن تراب هذا الوطن الغالي، وعن المقدسات الإسلامية، وواجبٌ علينا أن نعتمد سفرًا للإفطار عن جميع من استشهد، ونسأل الله أن يكتب لهم الأجر والثواب، وأن يصلهم عملنا هذا لهم -بإذن الله".
وأخيرًا، لفت عبدالكريم الزيلعي، إلى أن "الوطن يحتاج من يُضحي من أجله فقد نهلنا من خيراته، تحت قيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله ورعاه- وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، فحفظ الله قيادتنا الحكيمة للإسلام والمسلمين".
image
image
image
image

 0  0  1420
التعليقات ( 0 )