• ×

05:15 صباحًا , الأربعاء 23 سبتمبر 2020

القوالب التكميلية للأخبار

أول امرأة تقود في تبوك: القيادة ليست صعبة و"العيد عيدين"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
خديجة البيشي ، صباح الجابر: 
التقت "صحيفة تبوك الإلكترونية" بأول امرأة تقود سيارة في منطقة تبوك، مع بدء سريان القرار الملكي بالسماح لقيادة المرأة للسيارة، حيث أكّدت "أم خالد" التي حصلت على لقب أول سيدة تسوق في تبوك، خلال حوار جميل معها من قلب الحدث، أنه ليس صعبًا أن تقود المرأة سيارة، فحينما تمتلك العلم والمهارة لا يتطلّب الأمر، إضافة إلى ذلك، إلا أعصابًا هادئة.
وأضافت "أم خالد" أنه "لا ينقصنا شيء كنساء، علينا الإيمان بقدراتنا والتحلّي بعزيمة قوية"، معتبرة أن النجاح ليس حلمًا مستحيلًا أو هدفًا بعيد المنال بل هو فكرة وتخطيط وعزيمة وجرأة وتوفيق من رب العباد.. وإلى تفاصيل الحوار:
* بداية.. صفي لنا مشاعركِ وأنتِ تقودين كأول امرأة في تبوك؟
- فرحة لا توصف؛ إحساس بثقة، وتحمل مسؤولية.
* ما هي الصعوبات التي واجهتكِ منذ صدور قرار القيادة في ‪10/10‬؟
- لم تواجهني أي صعوبة -ولله الحمد- أخذت رخصة القيادة الدولية من عشر سنوات في الأردن، وزوجي وعائلتي كانوا الداعم الأقوى.
* كلمة توجهينها للحكومة الرشيدة ولولي العهد الأمير محمد بن سلمان؟
- ألف شكر، وأطال الله بعمر مليكنا سلمان، وولي عهده محمد بن سلمان، وأقول "العيد عيدين".
* برأيكِ.. هل كان هذا القرار في صالح المرأة؟ ولماذا؟
- نعم، وبقوة؛ لأن في هذا القرار اعتماد على النفس، إلى جانب التخلص من العمالة الأجنبية.
* حدثينا عن ثقافتكِ في القيادة؟
- تدربت منذ عشر سنوات، وكنت أقرأ كثيرًا عن القيادة وأنظمتها، وأشكر ولدي "خالد" الذي وقف جانبي؛ كان يوصلني من ثلاث سنوات، واليوم أنا توليت المهمة وأوصلته.
* هل واجهتِ صعوبة أثناء القيادة اليوم في طريقكِ؟
- لا، ولله الحمد كان الطريق في منتهى الهدوء، والمرور في الطريق؛ الأمور كانت سهلة جدًا، وفي الختام أقول لأهالي تبوكنا الجميلة نحن شركاء في الوطن؛ فلنكن شركاء أيضًا في الإبداع وزرع الثقة في قلوب أمهاتنا وأخواتنا وبناتنا.

 0  0  7487
التعليقات ( 0 )