• ×

09:36 مساءً , الأحد 16 ديسمبر 2018

القوالب التكميلية للأخبار

"صندوق الرواتب" بـ"تيماء" يوثق كيف كانت تسلّم قبل 70عامًا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حماد الرشدان: 
لفت انتباه زوار مهرجان تيماء الأثري المقام بدعم ورعاية من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وبإشراف من لجنة التنمية السياحية بمحافظة تيماء، صندوق خشبي عرض في متحف الفجر للتراث الشعبي (أحد الأركان المشاركة في المهرجان)، ويطلق عليه "صندوق الرواتب"، حيث كان يستخدم لنقل رواتب الموظفين من منطقة حائل إلى مدينة تيماء، ومن ثم تسليم العاملين في الدوائر الحكومية مستحقاتهم الشهرية.
وفي هذا الصدد، أشار صاحب المتحف فهد الفجر، في حديثه لـ"صحيفة تبوك الإلكترونية"، إلى أنه قبل 70 عامًا كانت النقود توضع في الصندوق وتصل من منطقة حائل لمحافظة تيماء لتسليمها لموظفي الدوائر الحكومية من مدنيين وعسكرين، والذين لا يتجاوز عددهم في تلك الفترة 75 موظفًا، وكانت الرواتب تتراوح ما بين 75 ريالًا إلى 180 ريالًا.
وأوضح "الفجر" أن الصندوق يبلغ طوله متر في 30 سم، وليس به أي تقسيمات من الداخل؛ إلا أنه ملبس بمادة من الصاج الخفيف، ومكتوب عليه من الخارج "مؤسسة النقد العربي والسعودي ـ المركز الرئيس الرياض".
ولفت "الفجر" إلى أن المعرض في المهرجان يحتوي على عدد كبير من المعروضات الأثرية، ومن أبرزها جناح الزراعة، وركن النخلة وأهميتها بتراث تيماء خاصة ووطننا الغالي عامة، ولا سيما لما ما تحمله النخلة من عطاء ونماء متمثلة في شعار المملكة العربية السعودية.
"الفجر" نوّه بأننا -ولله الحمد- نعيش الآن ومنذ سنوات في تطور مستمر وسريع فيما يتعلق بتسليم الموظفين والعاملين سواء في القطاع الحكومي والخاص مرتباتهم، حيث باتت تصرف من خلال مكائن الصرف الآلي والبطاقة الحديثة، ومن السهولة على أي شخص الآن تسلّم مرتبه الشهري من أي مكان في العالم.
جدير بالذكر أن محافظة تيماء تشهد إقامة أول مهرجان تراثي، بدعم ورعاية من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وبإشراف من لجنة التنمية السياحية بمحافظة تيماء، وذلك ضمن مشروع خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري، كذلك جهزت بلدية محافظة تيماء ضمن فعاليات المهرجان موقعًا بجانب سور تيماء الأثري، والذي يعود تاريخ بنائه إلى ما قبل 4000 سنة.

 0  0  940
التعليقات ( 0 )