• ×

02:23 مساءً , الجمعة 16 نوفمبر 2018

القوالب التكميلية للأخبار

"الرشيدان"رؤية 2030 فتحت كل المجالات للمرأة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
منال القرني: 
تؤمن بأهمية التدريب الكبيرة وخاصة في هذا العصر الذي يتطلب التزود بمهارات جديدة وتطويرية، ولذا فقد سلكت طريقها لاحتراف التدريب بعد حصولها على دورة تدريب مدربين، وهو المجال الذي تميزت فيه بفضل موهبتها ومؤهلاتها العديدة الحقل التربوي.. إنها المدربة والمعلمة زينب الرشيدان، التي التقتها "صحيفة تبوك الإلكترونية"، في لقاء حول التدريب..فكان هذا الحوار:


* بداية نرحب بكِ زينب الرشدان في "صحيفة تبوك الإلكترونية".. ونودّ التعرف على سيرتكِ الذاتية؟

- أعمل معلمة تربية خاصة، ومدرب معتمد من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، ومدرب دولي من الأكاديمية البريطانية للتدريب والتطوير، كذلك حاصلة على دورة البوصلة الشخصية لمدة 30 يومًا بواقع خمس ساعات يوميًا، ودورة أنماط الشخصية، أيضًا حاصلة كورس سحر الأنثى، فضلًا عن عدة دورات في تطوير الذات وأقدم دورات فهم الشخصيات.

* حدثينا عن بدايتكِ كمدربة؟

- بدايتي كمدربة حصلت على دورة تدريب مدربين، ومن ثم بدأت الانطلاقة في التدريب.

* كيف ترين أهمية التدريب بهذا الوقت؟

- التدريب له أهمية كبيرة في هذا العصر الذي نعيش فيه بحيث إننا بحاجة لتعلم مهارات جديدة وتطويرية تساعدنا على صقل عملنا أو ذاتنا في عدة مجالات، فدورة فهم الشخصيات دورة من أهم الدورات التطويرية لتنمية الذات البشرية؛ إذ إنها تسهل فهم الشخص لنفسه وفهم الآخرين، ومن ثم تزيد من نسبة النجاح في التواصل بين الأفراد في العمل والنطاق الاجتماعي.

* ما رأيكِ بدور المرأة الآن بعد رؤية 2030؟

- المرأة كانت ولازالت رائدة في العلوم والمعرفة، وبعد رؤية2030 أصبحت المجالات متسعة لها أكثر وتزيدها عطاء في خدمة وبناء هذا الوطن الغالي.

* كلمة توجهينها لصحيفة تبوك؟

- أعجز عن شكري وامتناني لصحيفة تبوك المتميزة، المعطاءة المتقنة لعملها، وهذا إن دل فهو يدل على كفاءة طاقم الصحيفة الفعال، وبارك الله في جهودكم أينما عملتم.

 0  0  290
التعليقات ( 0 )