• ×

05:23 صباحًا , السبت 17 أبريل 2021

القوالب التكميلية للأخبار

كرسي الأمير فهد بن سلطان .. بحث وتطوير وتوجيه.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فارس الرشيدي: 
يعد كرسي الأمير فهد بن سلطان لدراسة قضايا الشباب وتنميتهم بجامعة تبوك كرسيًا وطنيًا ذا توجه علمي؛ يهدف إلى بحث وتطوير وتوجيه وتعزيز وتنمية قدرات ومهارات الشباب عبر عدد من البرامج لتحقيق مشاركتهم التنموية الفاعلة لخدمة دينهم ووطنهم ومجتمعهم. رؤية ورسالة وتتمثل رؤية كرسي الأمير فهد بن سلطان في الريادة والمرجعية في معالجة قضايا الشباب وتنمية قدراتهم ومهاراتهم، أما رسالته فهي المساهمة الفاعلة في طرح أبحاث إبداعية في عدة مجالات تخدم الشباب والمجتمع، إضافة إلى إعداد برامج التنمية البشرية الملبية لحاجاتهم. إستراتيجية ومهام وللكرسي ثلاثة أهداف إستراتيجية وعي وتشجيع ومسؤولية. فالهدف الاستراتيجي الأول هو إنشاء منصة رئيسة حاضنة للشباب لرفع مستوى الوعي حول قضاياهم، وثانيًا تشجيع دعم مشاركة الشباب من الجنسين في تنفيذ رؤية 2030 في منطقة تبوك خاصة والمملكة عامة، والهدف الإستراتيجي الثالث فهو مسؤولية غرس قيم المواطنة وتحمل المسؤولية الاجتماعية والبيئية لدى الشباب والمجتمع. أما فيما يخص مهام الكرسي فتشمل تنفيذ بحوث ودراسات علمية متخصصة (اجتماعية ونفسية) حول أهم قضايا ومشكلات الشباب في المجتمع السعودي، وتنفيذ دورات تدريبية متخصصة وموجهة نحو فئة الشباب لتعديل اتجاهاتهم وسلوكياتهم بما يتفق ومسيرة التنمية في المجتمع، إضافة إلي تحقيق شراكة علمية وبحثية مع المراكز والهيئات المحلية والإقليمية والعالمية ذات الاهتمام المشترك. أيضًا المساهمة في إنشاء قواعد بيانات معلوماتية يمكن الاعتماد عليها وقت الحاجة لمعلومات تتعلق بقضايا ومشكلات الشباب في المجتمع السعودي، ودعم وتشجيع الباحثين في قضايا الشباب على اختلاف تخصصاتهم من باحثين متمرسين وطلاب دراسات عليا أو أساتذة من الجامعات السعودية، وكذلك رصد كافة القضايا والموضوعات والمشكلات التي يطرحها الشباب في المجتمع السعودي، ورسم خارطة ديموغرافية لهذه القضايا توضح مدى تشابه أو تباين هذه القضايا من منطقة إلى أخرى داخل المملكة، وأخيرًا مهمة رفع الوعي الوطني المجتمعي باهتمامات الشباب ومشكلاتهم وقضاياهم، وهو الأمر الذي سيكون له مردود إيجابي متمثل في احتواء المجتمع لهؤلاء الشباب وتفهم احتياجاتهم. برامج الكرسي وإنجازاته: وتندرج تحت كرسي الأمير فهد بن سلطان عدة برامج وأنشطة رئيسة هي: قام كرسي الأمير فهد بن سلطان لدراسة قضايا الشباب وتنميتهم بتنفيذ الكثير من الأنشطة أولها الرحلات العلمية والتي شملت رحلة الإبداع والريادة إلى الولايات المتحدة الأمريكية ١٤٣٩هـ، ورحلة المكتشف إلى ماليزيا وسنغافورة ١٤٣٧هـ، بالإضافة إلى عقد جملة من الشراكات المجتمعية بجامعة تبوك عام ١٤٤٠/١٤٣٩هـ تضمنت شراكة مع باسمح لخدمة المجتمع (متقن)، وشراكة مع جمعية تبوك للعمل التطوعي ، وشراكة مع غدن للاستشارات وبناء القدرات. البرنامج البحثي والذي يسعى إلى توجيه الباحثين إلى تركيز جهودهم وتوجيهها للبحث في القضايا والمشكلات التي يعاني منها الشباب في منطقة تبوك، حيث قام الكرسي منذ إنشائه بدعم ٢٠ بحثًا في عددٍ من المجالات (الشباب والعمل التطوعي - الشباب والأمن الفكري - تأصيل قضايا الشباب - قضايا الشباب المعاصر- الشباب والتكنولوجيا الحديثة - الشباب والهوية والانتماء)، وتجاوزت قيمة الدعم منذ إنشائه الثلاثة ملايين ريال، برعاية صاحب السموّ الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز. والبرنامج التدريبي والذى يسعى إلى تنمية المعارف والمهارات لدى الشباب بمنطقة تبوك، وذلك من خلال دورات تدريبية متخصصة تعمل على تنمية معارفهم ومعلوماتهم واتجاهاتهم وتحديثها بما يدعم تحقيق رؤية المملكة 2030، ونفذ الكرسي من خلاله العديد من دورات تنمية الذات منها برنامج أدوات الإتقان، والتوازن الخماسي. وفيما يخص الملتقيات العلمية والمجتمعية فقد شملت: تنفيذ برنامج أيامن سواعد الوطن ١٤٣٨ / ١٤٣٩هـ وملتقى تيديكس العالمي بجامعة تبوك ١٤٣٧هـ، وملتقى الشباب الأول عام ١٤٣٥هـ. وثالثها البرنامج التثقيفي ويسعى إلى عقد مجموعة من الفعاليات الثقافية المتعلقة بقضايا الشباب من خلال المشاركة المنظمة في كل المناسبات الوطنية الثقافية بمنطقة تبوك، إذ قام الكرسي بعقد العديد من الفعاليات التثقيفية من بينها محاضرة بعنوان "فرص العمل التطوعي للطالب الجامعي بمنطقة تبوك" مقدمة من جمعية تبوك للعمل التطوعي عام 1439هـ، وقُدمت محاضرة في ممشى منتزه الأمير فهد بن سلطان بتبوك بعنوان "غيّر حياتك بالمشي" ألقاها الدكتور صالح الأنصاري تناولت الفوائد الصحية لممارسة رياضة المشي، 1438 هـ، فضلًا عن المشاركة في المسابقات ثقافية ومنها مسابقة (المؤلف الشاب) 1438هـ التي يقدمها مركز الملك سلمان للشباب. وآخرها برنامج الإعلام والنشر والذي يسعى إلى التعريف بالكرسي وأهدافه وأنشطته في مختلف وسائل الإعلام الورقية والرقمية فنشط الكرسي في عدد من المجالات منها إعداد فيديو تعريفي للكرسي عام 1440هـ، وطباعة الأبحاث التي تم دعمها من خلال البرنامج البحثي في الكرسي، ١٤٣٩/١٤٣٨هـ ، إضافة إلى طباعة ونشر كتيب عن الكرسي، جرى عرضه في الجناح الخاص بالكرسي بمعرض الجامعة ومعرض وزارة التعليم العالي. هذا، ويمكن التعرف على أنشطة كرسي الأمير فهد بن سلطان لدراسة قضايا الشباب وتنميتهم بجامعة تبوك عن قرب عبر الموقع الإلكتروني للكرسي على الرابط التالي: ‏https://www.ut.edu.sa/ar/web/prince-fahd-bin-sultan-chair-for-the-study-of-youth-issues-and-development/your-supervisor

 0  0  1145
التعليقات ( 0 )