• ×

10:59 صباحًا , السبت 8 مايو 2021

القوالب التكميلية للأخبار

اهالي تبوك يستمتعون بفنون املج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سعود الجهني 
شهد مسرح المهرجان الاول للتراث والصناعات اليدوية الذي تنظمه فرع هيئة السياحة والتراث الوطني بتبوك في منتزه الامير فهد بن سلطان مساء امس فعاليات ليالي املج وسط حضور جمهور كبير من اهالي تبوك الذين توافدوا على المسرح وجذبتهم الفقرات المقدمة حتى نهايتها في ساعات متأخره من الليل.

وبدأ الحفل الخطابي بعد صلاة العشاء بالسلام الملكي والقران الكريم واشتمل على عدد من الالوان الشعبية التي احيتها فرقة ابو عماد للفنون الشعبية مثل الخبيتي والالوان البحرية اضافة الى فن السمسمية وقدمت فرقة المزهوم من الشبحة لونها الخاص لاول مره في تبوك والذي يعرف بلون المزهوم صاحبه اطلاق ملح البارود واثارة حماس الجمهور وقصيدة شعرية للشاعر العذب ناصر عليثه المحياوي الذي تغزل في تبوك ومحافظاتها واحده تلو الاخرى ومابها من تنمية ميزت المنطقة كدرة بين مناطق المملكة ومشاركة الطفلة رشا وعرض فيلم مدينه سعودية لمدة دقائق معدودة من تصوير ومونتاج ابناء املج على شاشه بعرض ٦ متر امام الحضور التي تم عرض مشاهد وصور من املج للجمهور الكريم من خلالها وقدمت الفرقة اوبريت "الله يا املج عليك" ولقاء على المسرح مع احمد فرج احد كبار السن الذين عاصروا رحلات البحر بالسفن الشراعية ونقل للحضور كيف معاناة البحارة في ذلك الوقت واهم المواني التي يمرون بها عند ابحارهم من املج وهي بور سودان ومصوع وغيرها كما تحدث الدكتور عبدالله مسعود الحبيشي عن تاريخ املج خلال لقاء خواري على المسرح وايضا قدمت مقتطفات من اوبريت "حلوة يا املج اشوفك" كما قدم امين عام لجنة التنمية السياحية اللواء متقاعد المهندس عبدالعزيز بن محمود الجهني كلمة تناول فيها وصفاً عن طبيعة املج الجغرافية من جزر بحرية تتجاوز 100 جزيرة تستضيف مشروع البحر الاحمر وسواحل تشتهر بصيد الصقور الاحرار ومزارع تشتهر بالرطب والمانجو والجوافة والحمضيات وكثبان رملية وجبال متنوعه وشاهقة وصولا الي الشبحة شرقا والمراكز المجاورة لها وتميزها بالحرات البركانية ومنتجات زراعية مختلفة عن الساحل حتى بالاجواء وتناول في كلمته جهود سياحية املج ونشاطها الدؤوب منذ نشأتها والمهرجانات التي نظمتها وفرص الاستثمار التي اعلنت عنها بلدية املج ولفت "الجهني" الى تنامي الاستثمار في املج بشكل ملحوظ خلال العقد الاخير ونمو قطاع الايواء وتزايد المولات التجارية التي وجدت ارضاً خصبة ومجتمع متقبل ومرحب بالاخر.

وكانت فرقة ابو عماد ادت عصر امس لون العَجَل والتعشيره ومقتطفات من زفة العريس عند مدخل جناح املج المشارك في المهرجان الذي يضم داخل جوانبه ركن لمعرض التراث البحري ومتحف الشبحة والحرفيين والاسر المنتجة وسط حضور كثيف من مرتادي المهرجان.

 0  0  453
التعليقات ( 0 )