• ×

06:22 مساءً , الأحد 16 ديسمبر 2018

القوالب التكميلية للأخبار

مواطنون يفتحون بيوتهم لاستقبال المعزّين في جارهم الشهيد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أبرار البلوي: 
في موقف نبيل ينطلق من قول الرسول صلى الله عليه وسلم: "مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر
والحمى"، فقد بادر أبناء حامد يحيي الهرفي البلوي، بفتح بيوتهم لاستقبال المعزين في وفاة جارهم شهيد الوطن صالح محمد حجر السرحاني البلوي -رحمه الله- الذي استشهد مدافعًا عن عقيدته وللحافظ على أمن وأمان هذا الوطن الطاهر. وتأتي هذه الخطوة النبيلة من أبناء حامد الهرفي،
من أجل تخفيف الآلام على أهل الشهيد في موقف إنساني قلما نجده، حيث فتح أبناء حامد الهرفي قلوبهم قبل بيوتهم للمساهمة في استقبال المعزين في شهيد الوطن. ومن جانبهم، قدّم العم علي حجر السرحاني البلوي، وأشقاء الفقيد وأبناء عمومته، أحر كلمات الشكر وعبارات الثناء على
ما فعله أبناء حامد الهرفي، من تلك المبادرة الإنسانية، مضيفين بأن موقفهم يجعلهم عاجزين عن صيغة عبارة الشكر والثناء للتعبير عن ما بداخلهم، سائلين الله أن يجعل ما قدموه شفيعًا لوالديهم يوم القيامة، وأن يرحم شهيد الوطن، وينصر جنودنا البواسل على الحدود.

 0  0  450
التعليقات ( 0 )