• ×

04:21 مساءً , الأربعاء 21 أغسطس 2019

القوالب التكميلية للأخبار

اعلاميين و مثقفين في زيارة مؤسسة جدة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حصة العطوي: 
زار عدداً من الاعلاميين و المثقفين يوم الخميس الماضي مؤسسة جدة وأيامنا الحلوة.
وبدأت الزيارة بجولة عامة في أحياء جدة التاريخية ومشاهدة بعض المعالم الأثرية التي لازالت قائمة حتى وقتنا الحاضر ، ومن ثم قام الفريق والذي مثلته من تبوك الاعلامية حصه العطوي بالاضافة إلى سمير عالم ونوف العولقي وعوض الحاتمي ، والإعلامية رولا بالحمر والإعلامية فدوى الطيار والأستاذة سناء الجمالي من جمعية الثقافة والفنون بجدة والفنان الفوتوغرافي عادل المزين بزيارة المواقع والمباني التابعة للمؤسسة واستمع إلى شرح كامل من الأستاذ محمد بن بريك أمين المكتبة بالمؤسسة عن أهداف ومرئيات المؤسس لهذا المشروع الشيخ منصور الزامل ، حيث أثمرت لاحقا هذه المنظومة المتكاملة ، والتي تعكس بلا شك جانب كبير من الحياة الثقافية والاجتماعية لسكان جدة سابقاً.
ومنذ البداية حرص مالك المشروع ورئيس مجلس الإدارة الشيخ منصور الزامل على أن يرى هذا المشروع النور بصورة منظومة متكاملة تتناول كافة الجوانب الثقافية والتي تشمل النواحي الأدبية والفنية والاجتماعية وكذلك العمرانية ، فكانت الانطلاقة عبر " مقعد جدة وأيامنا الحلوة " في بداية عام 2013 م ، والذي يهدف إلى استقطاب الزوار لمنطقة جدة التاريخية ، وقد نجح المشروع الأول في بلوغ الأهداف المحددة له ، ليتبعه المشروع الثاني للمؤسسة وهو " دكان جدة وأيامنا الحلوة " والذي تم افتتاحه في مطلع العام 2014 م ، والذي يهدف إلى دعم الأسر المنتجة في المنطقة التاريخية وتسهيل التسويق لمنتجاتها ، وفي نفس العام تم استئجار أحد البيوت التي تمثل نموذجا للطراز العمراني الحجازي ، وتم ترميمه وفتحه أمام الزوار تحت اسم " بيت جدة وأيامنا الحلوة " ، ليمنح الزوار صورة ملموسة عن طراز المباني ومكونات المنزل الحجازي ونمط حياة الأسرة الحجازية ، وفي العام 2015 م تم تأسيس معرض للوحات الفنية تحت عنوان " جدرانية جدة وأيامنا الحلوة " والذي يعرض عدد كبير من اللوحات المرسومة بريشة فنانين من المملكة ومن هولندا وبلجيكا وأمريكا والعراق واليمن وسوريا وباكستان ، ليسلط الضوء على جانب آخر من الحياة خارج المنزل عبر تصوير المهن والحرف التي كانت سائدة في حينه ، وكل ذلك توج في عام 2016 م بافتتاح " مكتبة جدة وأيامنا الحلوة " والذي يتضمن عدد من الكتب والمصادر التاريخية التي تتحدث عن تاريخ جدة والحجاز على وجه العموم ، والجدير بالذكر أن المكتبة تفتح أبوابها أمام القراء للإطلاع والقراءة ، إضافة إلى نشر الكتب حيث قامت بإصدار عدد من الكتب المطبوعة والأقراص الممغنطة المسموعة لعدد من الأسماء المعروفة في عدة مجالات مختلفة منها الأدبية والتاريخية والفنية.
وفي نهاية الزيارة شكر الجميع إدارة المؤسسة وعلى رأسهم الشيخ منصور الزامل على هذه الاستضافة الكريمة ، وتثمين كل تلك الجهود التي بذلت في سبيل إحياء التراث المحلي بشكل لائق يمنح الزائر صورة واضحة وشاملة لعدة جوانب من جوانب الحياة الاجتماعية لأهل جدة قديما.
image
image
image
image
image
image

 0  0  639
التعليقات ( 0 )