• ×

05:26 مساءً , السبت 20 أبريل 2019

القوالب التكميلية للأخبار

"تعليم الوجه" يحتفي ببنات شهداء الواجب.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فاطمة السحلي ، شهد الخناني ، اريام البلوي 
احتفت الشؤون التعليمية بمحافظة الوجه ممثلة في شعبة التوجيه والإرشاد، بـ24 طالبة من بنات شهداء الواجب ومنسوبي ومنسوبات التعليم المتوفين بتعليم الوجه، حيث جرى تكريم الطالبات وتقديم الهدايا والحوافز المادية والمعنوية.

جاء ذلك في اللقاء الثاني لتكريم بنات شهداء الواجب ومنسوبي التعليم المتوفين الذي استضافته الشؤون التعليمية للبنات بالوجه، يوم الخميس الماضي، برعاية رئيسة الشؤون التعليمية انتصار النزاوي، وبإشراف ومتابعة مباشرة من مشرفة التوجيه والإرشاد في المحافظة مزنه حامد البلوي، وسط حضور المشرفات التربويات وقائدات المدارس والمرشدات الطلابيات وأمهات الطالبات لمشاركتهن الفرحة.

وشمل التكريم المقدم من الشؤون التعليمية بمحافظة الوجه، بعضا من مشاركات الروضات والمدارس التالية : الروضة الثانية، والابتدائية الأولى، والثانية، والخامسة، والسادسة، والسابعة، والمتوسطة الثانية، والمتوسطة الرابعة، والثانوية الثانية، والثانوية الثالثة، وابتدائية ومتوسطة أبو القزاز"،

كما شكرت شركاء النجاح الداعمين "زهور الوجه لتنسيق المناسبات، وصحيفة تبوك الإلكترونية وسناب محافظة الوجه"مطويات وباقات ورد وقسائم شرائية" والجهات الإعلامية لنقل الفعاليات عبر المصورات والإعلاميات.

وتضمن البرنامج، الذي قدمت فقراته المرشدة الطلابية في المتوسطة الرابعة أريج المعلم، وبدأ بآيات من الذكر الحكيم تلاها السلام الملكي، عرضًا تعريفيًا لمكتب وفاء، يوضح رؤيته ورسالته والهدف منه، إلى جانب عرض لأسماء الطالبات المكرمات، ثم مسيرة بطل للشهيد عودة معوض البلوي، فكلمة لإحدى الطالبات، تلاها أوبريت وطني، ثم تكريم الطالبات.

ومن جانبها، قالت انتصار النزاوي، إن "الوفاء صفة جميلة من صفات الخالق سبحانه وتعالى، وهو من أعظم ما تتحلى به النفس البشرية من خلق كريم، وكم هو جميل ورائع أن نمارس هذه الصفة واقعًا نمارسه في أعمالنا خاصة إذا كان الوفاء في الميدان التربوي أثناء تأديتهم رسالة الأنبياء "التعليم".

ونوهت بالدور الكبير الذي يوليه مدير مكتب التعليم بمحافظة الوجه الفاضل محمود الفراج، حيث استطردت قائلة: "نتطلع من خلال هذا التكريم إلى بذل كل الجهود، من أجل الوصول لهذه الفئات وبذل الغالي والنفيس من أجلهم وفتح أبواب التعاون مع الجميع، وخلق شركاء نجاح، يعاضدون الجهود المبذولة لتحفيز الطالبات ورعايتهن وإشراكهن في المجتمع كأسرة واحدة".

أما منسقة المبادرة مزنة البلوي، فقالت، في كلمتها: "إن مثل هذه المبادرة أقل ما يقدم للذين قدموا أرواحهم فداء للوطن في سبيل رفاهية وراحة أبنائهم الطلاب، وقدمت شكرها وتقديرها لرئيسة الشؤون التعليمية انتصار النزاوي؛ على رعايتها واهتمامها بهذا الجانب الإنساني، وشركاء النجاح؛ على دعمهم والوقوف مع هذه الفئة الغالية علينا جميعًا، كما شكرت كل من ساهم في دعم البرنامج أو في التنظيم والتنسيق.

أكدت "البلوي" أن مكتب "وفاء" بمنطقة تبوك، برئاسة مدير المكتب طلال الشمري، يقوم على المتابعة والاهتمام بهذه الفئة الغالية من الطالبات، من خلال الجوانب النفسية والاجتماعية والعلمية والصحية، ومن خلال الشراكات المجتمعية، لافتة إلى أن تعليم الوجه ينفرد بهذه المبادرة على مستوى المنطقة وللعام الثاني.

image

image

image

image

image

image

image

image

 0  0  1132
التعليقات ( 0 )