• ×

06:42 مساءً , السبت 24 أغسطس 2019

القوالب التكميلية للأخبار

القصيد المنتقى لشعراء الملتقى 24

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سراب الويلان: 

الشاعر سعيد المحطب
المقفي اللي مانشدنا علامه
ياخذ معه في رحلته ركب وخيول

مادام منا مالقى الا احترامه
وباب الخطا عن جانبه دوم مقفول

ولا لحقنا في وفانا ندامه
وعيون تبصرنا ولو بعضها حول

نعمي عن الزلة عيون الكرامة
من شان تبصر طيب ونقول ونطول

وناقف على حدود الوفاء والشهامه
قبل العذر يلقى على الدرب مقتول

ونقول للمقفي يا مال السلامة
وعلى عقول الناس ماني بمسؤل

أصنع لتوديع المصد ابتسامه
وأترك لعز النفس معنى ومفعول


الشاعرة اشدان نجد
ياللأسف ضاع الأمل بين الأصحاب
كثروا ..ولكن ماتكاثر وفاهم!!!؟
جونا على وقت الشدائد ولا غاب
عنا تواصلهم وساعة رضاهم
حطيتهم في داخل القلب بكتاب
وكتبت ماأنسى ياعرب ملتقاهم
لكن مع الأيام هم صكوا الباب
بعد المصالح بينوا وش مداهم
راحت تعابير الوفاء صابها إضراب
ما عاد نعرف صدقهم من جفاهم


الشعر فريح المحيني
‎اكره غيابك ..واسهرك واتمناك
واموت في طرة سبيب الكواحل
.
ويلي على .هذا .وويلي على ذاك
عاصوف شعري ركدته السواحل
.
اذكر معايه يوم انا جيتك هناك
موعد يتيم وعاش فيني مراحل
.
يعيش فيني حلم لومات طرياك
عشق البدو سيرة بطولة فطاحل


الشاعرمهدي الرياحي
توشح الليل شئً من بقايا النهار
واصبح سدوله رهيب بساحة الراحلين

تصغر بعين الكبير المشكلات الكبار
وتكبر بعين الصغير اصغارها مرتين

من يوم ميلادنا لا ساعة الاحتصار
ما ينمو الشك غير انه جوار اليقين

عجزت لا اخذ على بعض المواقف قرار
ما تصعب الا على الحذق الفهيم الفطين

ان حطها في اليمين ايردها في اليسار
ماعاد له حيلة الا حيلة المستحين

تحكم عليه الضروف الثابته في المسار
مسلك حياة ٍ وموروثٍ من الاولين

بين الرصيف القديم وبين ذاك الجدار
اثار موجودةٍ على غبار السنين

فصول قصة ما يكتبها الزمن باختصار
وفي كل فصلً ما يوجد دور للعاشقين


الشاعر عوده العقلا
ايـام عمري ،، والصبـر ماتـوا احياء
على أمل يمكن يجيبك حنينك

سيوف هجرك ، قطّعت قلبي اشلاء
ولا تجرّأ ،، قلبي ... انـه يدِينك

مافيه شخص يْدين من جسمه اجزاء
خذ راحتك ، والروح فدوة لعينك

من الألف ، مجمل حياتي ، الى الياء
صارت رهينة تحت رحمة يدينك

آيامها عطشى ،،، وقربك لها ماء
ويشفع لها اللي كان بيني وبينك

ياما ارتكبت اخطاء ، اخطاء ، واخطاء
وأنـا ، وقلبي ، والهوى ، عاذرينك

يصير في راسي من الشوق ضوضاء
ويمرني طيفك وآناديك وينك

كنت آتمنى شيء واحد من أشياء
إنك قبل ترحل ... أقبّل جبينك


الشاعرة خلود البراري
صباح الخير : ياعطرالفُل
صباح الورد ، والكادي

يهنّيك الشتا ويطل
تغنّيك أجمل أعيادي

ياصوت يبوح لجل الكل
ياحرف إشراقة افؤادي

حكيتك للزمن، أقبل
قصيد يفوق الأيادي

هذيك الشمس شوف الظَِل
تدفّا ، وعقبها : نادي

بنفس الظِل شموخي ظَل
بعزّة روحي وأمجادي

ضما روح الصباح ومَل
تمنّى شربي وزادي!!

إذا ضاقت أشوفك حَل
وبرت الأوجاع يااضمادي

عطر قلبك تراه يدل
مكاني وحفل ميلادي

تعال الصبح ، ولا ، تسأل
تغنّيك أجمل أعياااادي

صباح الخير : حبيبي طل
أسرني الورد والكادي

يجي عادي صباحي فُل
وغيابه (فُل) موعادي!!


الشاعرة فاطمة
على البال وحضور الترف ينتشي راعيه
إذا ما عزف بالحس و تجاذبه الوجدان

ترانيم تسمو بالخوافق ولا تثنيه
يثير إرتعاشات الفكر دوزنت ألحان

كأنه وهو صامت لهيب الجمر يكويه
على حر ما به في الحشا فوهة بركان

قصر عزف قانونه نطق في التذكر ليه؟
على سالفة ولا حدث طافت الأزمان

حسافة تجر الآه طعم الندم يشويه
إذا أسرف بحب العطا وما لقى إحسان

صفعه الزمن لا خل لا صاحب يلبيه
ما غير الأسى يكتب على خافقه خذلان

ولا فادته الآهات يصفق خليّ كفيه
تمر الأماني في الحلم كابدت حرمان

بخل واقعه بالأمنية ما صار شي يعطيه
عيونه على الآفاق ترقب فرج رحمن

يتمتم أسير الشوق عسى ينتشي محبيه
على البال، أبو نورة وتتناثر الأحزان


الشاعرة ينابيع السبيعي
حبه كما دفتر به الحرف مدلول
قافٍ تغنى به وقافٍ يعاني

ازرع له بوسط الحشا ورد وسهول
واغرس له اعلامٍ تعانق حناني

واجدد أيامه سنه باربع فصول
والحن ابيات الشعر له اغاني

قلبي بدونه صامت النبض مشلول
يسري مع نبضه ويسكن كياني

مجبور به قلبي ولا عندي حلول
في عالمه أسكن ولو بالأماني

بسكن خياله واسرج الشعر واقول
ياليته المجنون وانا بجناني

حبيت زوله بعطره الورد مبلول
عطره ندا الازهار ليمن لفاني

يازينه بشينه عنيدٍ ومقبول
محفور له بقلبي حروف ومعاني


الشاعر إبراهيم علي
مهما تلّهف ياهواي أتلّهف
حتى بلهفتنا مواعيد عشاق

ياروح روحي لاتضيق وتحسّف
أنا كَنيتك في تجاويف الأعماق

أنا هواك اللي غَذاك وتشرّف
يوم الحرير للمسة إيديك تواق

يوم الحزن في سود الأعيان طرّف
جيتك حضن يغنيك عن كل بواق..


الشاعرة ريف شمران
خاب من شين على الدنيا مساره
لا وصـل قمه ولاهو حــــاز قيمه

كل ماهـب الهواء" ميـــل قراره
مالت اقواله مع هــــبت نسيمه

جعل من مثله فدا لحصان غاره
شيخ قوم في وصايفهم عديمه

ما تغير طبعهم" بسم الحضاره "
ولاتردو" لونـــــهايتها وخــــيمه

مثلهم ما هم على الدنيا خساره
اشهد انهم راس مالك والغنيمه

الرجال بعـــرفهم مثل التجــــاره"
والنساء فيهم على الدنيا عظيمه



الشاعرة روح الخمعلي
لاتمنّ بوصلك وقربك عليّ
لا تعيشني الألم وإنت بغنى

اللّه اللي عالمِِ في كل شيّ
الهوى طعمه تكادير وعنى

مشقيِِ حالي وطاويني طويّ
مااعرف ارضيك ياكل المنى

سابيِِ قلبي وتفكيري سبيّ
ألمح طيوفك مثل لمح السنى

السنين عجاف والموقف أبيّ
حظي المكلوم حال عن الهنى

كان تنوي البعد ربي لي وليّ
ماأجبرك تبقى ولو موتي دنى

لاتجي ضدي مع الحظ الرديّ
خبري بالأحباب من حول السنى

والله إن حبك ملا قلبي مليّ
والمشاعر في وجودك تهتنى

واهني اللي من همومه خليّ
ماشعر بالبعد وأعياه الضنى



الشاعرة مداهيل
وجدي على اللي مالي بغير لاماه..
وجد الغريب اللي من الهم ذاوي..

و وجدي على قربه و وصله ولقياه..
وجد الذي من الهم طاويه طاوي..

و يا وجد عيني لشوف زوله و ممشاه..
وجد الذي ماله طبيبً مداوي..

مالي جدى ياكود ترديدة الآه..
و دمعً اهله لا سمعت الغناوي..

يفز قلبي كل ما حل طرياه..
فزت سجينً داخله ذيب عاوي..

اي والله اني ابيه و ابغيه و اباه..
ماني على النسيان و البعد قاوي..

اسلّي الخافق بصوته و ذكراه..
و صورته تاخذني لذيك الحراوي..

اغيب عنه و يحسب اني ابنساه..
و قلبي على النسيان ماهوب ناوي..

حسبي على حظً رمى القلب واشقاه..
قلبً قضى عمره مشرّد شقاوي..



الشاعر عماد السرحان
طال انتظاري وشوقي مايفكر يقل
يتلذذ العاشق الشوق و حرارة صلاه

لاني احبه واشبه له جنوني مثل
حب السعودي لرمل ارض الوطن و الولاه

ماغيره قلّ راتب والسكن و العمل
من هو هوى ما تعذّر في ظروف الحياه

طال انتظاري ومابعد انتظاري سبل
مثل الخريطه بيدّي بس دون اتجاه

كني معلم ثمان سنين يبغى نقل
احتار هذا من الله رزق او من بلاه !

استغفر الله من الضيقه و عشقٍ ثمل
كني بديت امشي ا/بدربٍ من الاشتباه

الضيق ما صار له بين الحنايا محل
بيّن على اعضائي الامه الام الرحاه

والعشق من كثْر ما يقسي صقلني صقل
ماكني الا ضعيفٍ في يدين الطغاه

صابر على مررره ومرررره يبيله عسل
كن العسل وصْل وَ عْناق و حراره وآآه !

تخيلوا بس لاتحكون عني خبل
لا مرني طيف منه كني المس يداه

طيّر لثقلي وانا أنسان كلي ثقل
منها عرفت الهوى خفف ثقل من وطاه

لين العدو بي تشمت والشموخ انذهل
قال :-الكرامه وقلت:-العشق يتعب هواه

درب الكرامه مع العشاق ماهو سهل
عذري معي وافتخر به و اسمعه بانتباه

كيف الكرامة تجي والعقْل ابلا عقل ؟
من جنّ عقله ابد ماتنقبل له صلاه !




الشاعر عبدالعزيز الفدغوش
يا وطـــن ما لك منافس بالمنـازل
حيث حبــي لك قــدر وأمرٍ منَزّل

صارلي صرح الولاء سدّ ٍ وعازل
ودام ضـدك هجمةٍ صعـب أتغزّل

خلّ حب البيض به صاعد ونازل
شــام قلــبي عن غلا غيرك وعزّل

ما طرقت الشعر في حلو المعازل
ولا شغلني عن الوطن غروٍ معزّل

نكّســـت رايـــات صنّاع المهــازل
ورايـــة التوحيـــد ترفـــع ما تنزّل


الشاعر سامي احمد الدحيلان
مشتاق للي بحل الشعر وافكاره
طيفه نشا بالخيال وشم تعطيره

منه فؤادي ضناه الشوق واسواره
طوق المحبه عليه صعب تحريره

شوفه يرد الأنس والروح منهاره
لي زارني طيفه المزيون تصبيره

مادام قلبي شفي لو قلّت ابصاره
مسحور والعقل ضاع ومال تفكيره

لي صار يمي يصير البوح واشهاره
بين الشقا والرضا مليون تعسيره

والقلب وشخانته لو طاحت اقداره
مظنونه الحب ما يحتاج تشهيره

لاني أعيش الوله واعرف لمدراره
بين المعاليق نشبه مثل تعزيره

لاني عرفت الغرام ومدرك اخطاره
والصمت حد ٍ من احكامه وتدبيره

لأجله نصيت القلم والطرس واحباره
لوّي اعيد الشعر واعيد تدويره

مشتاق للي بليلي شعت انواره
نوره بدا بالسما يا زين تنويره

مشتاق والقلب بيّح كامن اسراره
فوق الغلا والمحبة ساق تقديره


الشاعر الدكتور هلال العنزي
ممَّا يحزّ بْخاطري .. وأنت داري
تهميشك الونَّة .. وبوح العباري

واللُّوم .. والعتبى .. بليَّا قناعة
والكُلْفة المُرَّة .. ورفْض اعتذاري

وأنا سبب تلويحة الصَّمْت .. هالك
مذعن لنزوات العطش .. واحتضاري

مخطي ولكن .. جيت .. والعذْر والم
ميِّتْ بحبِّك .. للِّقا .. دوم شاري

تتعبنيَ الغيرة .. وشكِّي تمادى
خايف ليالينا بحبِّك .. قصاري

يا جنِّتي .. يا موقظٍ بالتفاتة
غفوة مسا الغربة .. بُعيد العصاري

الطيش نعسِك .. والعصور القديمة
تاريخها يروي .. صعيب الغماري

كسرى .. وقصير .. والحطيئة .. وهتلر
خلاَّن قيفاني .. وكيفي .. وناري

لا من تبسَّمْ .. طيف .. ترسم وروده
أهيم .. والهمَّة .. تجيب انتصاري

وأضيق .. من لوعة .. وتسرق فوادي
هواجس اللَّحظة .. وتسرق وقاري

يا متلفي .. وش فود جرحي ودمعي؟!
وش خانة الفرقا .. وحزْن النهاري؟!

وأنا شعورك .. وأنت شعرٍ كتبته
للغيم .. وإحساس المشاوير قاري

ما زادك اللِّي .. هام بك .. غير رفعة
ميَّزْ حضورك .. يا بعيد المداري

من قال لك .. بأنَّ التمادي فضيلة؟!
وإنَّ البطا بالحُبِّ .. مشهد حضاري؟!

هاتك من الجفوة .. وصبَّ التِّغلِّي
في كاستي .. ببدا بحبِّك دواري

تكسيك .. من زود القرامة .. قرامة
والشُّوق في عيني .. ونجواي .. عاري

ليَّاك تهملني .. وأنا ضقْت ذرعًا
بالعاطفة .. وأسقت دموعي صحاري

صابر وثابت .. مرخصٍ لك حياتي
يا نشوتي .. يا ضيعتي .. يا قراري

يا غايتي .. يا منتهى ما تريده
روحٍ تعاهدكم .. بحسْن الجواري

آثرْت .. في عُمْر الأسى .. طبْع ثوري
كسري .. كسادي .. هزِّتي .. وانكساري

وأنا تماديت بْغلا .. كنْت شارِه
تنصر مواجع هالحشا .. في حصاري

أنا مثقَّف عشْق .. مخلص .. مثابر
تدرك سُمُوِّي .. والأدب .. في حواري

تلميذ نظراتك .. وملهِم رموشك
تابِعْك .. متبوعِك .. ومليون طاري

جاهل .. أناني نوب .. وأحيان مُنْهَك
دايم تفاصيلي .. تبرِّر شعاري

ما عِدْت من مسرى .. أنا دوم جالس
ما بين سلهامك .. وذاك الخماري

وأدري .. وتدري .. كلِّ مكنون صدري
يا لحْن خفقاتي .. وقاف العباري


الشاعرة العنود الواصلية
ياموصي سلامه وين راح السلام ؟
ماتجيب المضارب غير بيتٍ جزيل

قد ضربتوا مويضي لين ناح الحمام
صرتوا اللي رثوها جيل من بعد جيل

تعرفون أن دفن البنت حيه حرام
بس دفنتوا طموح البنت فـ المستحيل

مجتمعنا يقدر ، بس يقدر عظام
اعرف اني بَقدر ، بعد عمر طويل

ياذوات الذنوب اللي جناها كلام
حسبي الله عليكم بس ونعم الوكيل !!

 1  0  1194
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    02-28-2019 10:57 صباحًا إبراهيم بن علي :
    شكرا للقائمين على هذا العدد
    ازددت شرف بتواجد متواضعتي هنا.

    مزيداً من التقدم والرقي.