• ×

04:38 صباحًا , الأحد 27 سبتمبر 2020

القوالب التكميلية للأخبار

زوجة تكشف خيانة زوجها ومطلقة قلقة على مستقبل أبنائها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
خاص: 
في رحلة البحث عن السعادة الأسرية كثير من العثرات والعقبات.. منا من لا يحسن فهم شريكه أو صديقه، أو ابنه، شقيقه.. وقد يدفعه الفهم الخاطئ إلى ما لا يحمد عقباه؛ لذلك كانت هذه الزاوية لفهم أعمق لحياتنا الأسرية والاجتماعية يصل بنا إلى بر الأمان.. فلا تترددوا في الكتابة إليّ، وإرسال استشاراتكم عبر بريدي الإلكتروني: (almhimzi18@gmail.com).

علاقة متجددة بالمودة والرحمة

تقول السائلة: أنا متزوجة برجل يفوقني جمالًا بيننا عشرة عمر وأبناء وحب متجدد لكن يراودني أحساس غريب بأن زوجي على علاقة بامرأة أخرى، وقد اقترحت عليّ إحدى الصديقات أن أضع برنامج أرى فيه محادثات زوجي بالواتساب، وليتني لم أفعل؛ لأنني اكتشفت خيانته. واجهته بذلك فأنكر وتوترت علاقتنا الأكثر من رائعة؟ ماذا أفعل فأنا بين أن أخسر زوجي أو أخسر كرامتي!.

الجواب: حياك الله أختي العزيزة، وشكرًا لثقتك بي. يقول تعالى {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}، وهذا لا يمنعه كون المرأة أجمل من الرجل أو العكس.

أختي العزيزة الخطأ ما فعلته عندما فعلتِ ما طلبت منك صديقتك وهو مراقبة الزوج والتسلط عليه. والخطأ الثاني هو مواجهته بهذه الخيانة؛ لأن الرجل عندما يخون ولا يظهر ذلك لزوجته بتغير في معاملته لها أو تغير مشاعره نحوها؛ فهذا دليل على أن لها مكانة عنده ولا يريد فقدها، ومن المحتمل الأكبر أن هذه نزوة عابرة ولن تدوم فكلنا بشر وكلنا معرضون للفتن.

قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ}، وعند مواجهته أنتِ كسرتِ حاجز الخوف الذي يمنعه الإساءة إليكِ؛ لذلك عليك أن تتظاهري له بأنك صدقتِ عدم خيانته أو أنه لن يعود إلى خيانتك مرة أخرى، وإرجاع الحال إلى سابق عهده من محبة ومودة بينكما، وأعملي جاهدة على تجديد الحياة معه، والبعد عن كل ما يعكر صفو حياتكما، ولا تجعلي عشرة عمر فيها ما فيها من التفاهم والمحبة والمودة تذهب هباءً منثورًا بسبب أخطأ بشرية قد تعتدل وتغتفر، والزمن كفيل بأن ينسيك ما حصل، وهنا تكمن قوتك وصبرك عند المحافظة على بيتك وزوجك وأولادك، ولا تنسي دائمًا وأبدًا الاستعانة بالله -سبحانه وتعالى- فهو الحافظ الكريم.

حفظ الله حياتكما من كيد الكائدين ومكر الماكرين، وجمع بينكما بالمودة والرحمة.

مطلقة رفض أهلها استقبال أبنائها

تقول السائلة: أنا مطلقة طلاقًا بائنًا، ولديّ أربعة أبناء صغار، وليس لديّ دخل إلا الضمان الاجتماعي، وأهلي رفضوا استقبال أبنائي فاضطررت للاستئجار، وطليقي يساعدني في المصرف؛ لكنني لا أضمن مساعدته لي بعد زواجه.. ماذا أفعل كي أستقر نفسيًا وأرتاح من التفكير في ذلك؟

الجواب: حياك الله أختي العزيزة، وشكرًا لثقتك بي. يقول تعالى: {لَا تُضَارَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا وَلَا مَوْلُودٌ لَّهُ بِوَلَدِهِ}، أختي العزيزة طالما أن طليقك لم يأخذ أبناءه منك، وغير ذلك ينفق عليهم؛ فهذا والله لهو خلق الرجال؛ لذلك نصيحتي إليك العمل بما أمر به الله -سبحانه وتعالى- وذلك بتوسيط حكم من أهلك وحكم من أهله للاتفاق على جميع الأمور التي تتعلق بالأولاد وحاجياتهم وإثبات الاتفاق لضمان عدم التغير فيما بعد. ولا أظن رجلًا بهذه الأخلاقيات من الممكن أن يخلف وعده.

أغنى الله كل منكما من سعته سبحانه وتعالى، وكتب لكما العوض الطيب، وبارك لكما في أبنائكما.

المستشارة الأسرية صالحة الرشيدي

 0  0  1290
التعليقات ( 0 )