• ×

04:56 صباحًا , الأربعاء 23 سبتمبر 2020

القوالب التكميلية للأخبار

4 فعاليات ابداعية في ايام املج البيئية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سعود الجهني 
اكملت محافظة املج استعداداتها لاسبوع البيئة الذي ينطلق يوم غداً الاحد بحزمة من المبادرات الاكملت محافظة املج استعداداتها لاسبوع البيئة الذي ينطلق يوم غداً الاحد بحزمة من المبادرات الرياديه المتنوعة عبر تنفيذ فعاليات تفاعليه تهدف الى الحفاظ على البيئة بشكل مستدام خلال اربعة ايام موزعه على اربعة مواقع مختلفة آخذة في الاعتبار اضافة فعالية لها مردود توعوي واثر مستدام للحفاظ على البيئة وفق جدول زمني لتلك الفعاليات التي يرعاها محافظ املج زياد بن عبدالمحسن البازعي بالشراكة مع شركة مشروع البحر الاحمر.

حيث تنطلق اولى الفعاليات بعد صلاة العصر من يوم غدا الاحد بفعالية مبادرة الاستفادة من مياه الوضوء النظيفه في المساجد وتدويرها بإستخدامها في تشجير حديقة المسجد وزيادة المسطحات الخضراء.

وفي يوم الاثنين تنظيف شاطئ تعشيش السلاحف بالحسي جنوبا الذي يشتهر بذلك حيث تضع السلاحف بيوضها على رماله الفريدة وذلك بهدف زيادة الوعي بأهمية حمايتها من الاعتداء على تلك المواقع بتلويثها ومنع مرور السيارات في تلك المناطق حفاظاً على الحياة الفطرية وزيادة الوعي بأهمية المحافظه على التوازن البيئي.

وتستمر الفعاليات يوم الثلاثاء بمنتزه الدقم السياحي بزراعة شتلات النباتات البرية التي اخذت في الانقراض مثل السمر والطلح للحفاظ عليها وتوزبع كميات منها على المراكز لنقل التوعية للمناطق البريه بالمراكز الخارجيه ومشاركة الاهالي للحفاظ عليها.

وتختتم يوم الاربعاء في الشبحة بتنظيف منتزه غرزه البري من المخلفات ويقترن ذلك مع الازاله المتوافقه مع المعايير البيئيه للتشوهات في بيئة الصخور الجبليه بأزالة الكتابات وزراعة اعداد كبيره من النباتات الصحراويه من نفس بيئة المنطقه والتي تأثرت بسبب الاحتطاب الجائر لنشر التوعيه بأهمية المحافظه عليها وتنميتها.

ويشارك في جميع تلك الفعاليات جميع الادارات الحكوميه بأملج والاهالي.
رياديه المتنوعة عبر تنفيذ فعاليات تفاعليه تهدف الى الحفاظ على البيئة بشكل مستدام خلال اربعة ايام موزعه على اربعة مواقع مختلفة آخذة في الاعتبار اضافة فعالية لها مردود توعوي واثر مستدام للحفاظ على البيئة وفق جدول زمني لتلك الفعاليات التي يرعاها محافظ املج زياد بن عبدالمحسن البازعي بالشراكة مع شركة مشروع البحر الاحمر.

حيث تنطلق اولى الفعاليات بعد صلاة العصر من يوم غدا الاحد بفعالية مبادرة الاستفادة من مياه الوضوء النظيفه في المساجد وتدويرها بإستخدامها في تشجير حديقة المسجد وزيادة المسطحات الخضراء.

وفي يوم الاثنين تنظيف شاطئ تعشيش السلاحف بالحسي جنوبا الذي يشتهر بذلك حيث تضع السلاحف بيوضها على رماله الفريدة وذلك بهدف زيادة الوعي بأهمية حمايتها من الاعتداء على تلك المواقع بتلويثها ومنع مرور السيارات في تلك المناطق حفاظاً على الحياة الفطرية وزيادة الوعي بأهمية المحافظه على التوازن البيئي.

وتستمر الفعاليات يوم الثلاثاء بمنتزه الدقم السياحي بزراعة شتلات النباتات البرية التي اخذت في الانقراض مثل السمر والطلح للحفاظ عليها وتوزبع كميات منها على المراكز لنقل التوعية للمناطق البريه بالمراكز الخارجيه ومشاركة الاهالي للحفاظ عليها.

وتختتم يوم الاربعاء في الشبحة بتنظيف منتزه غرزه البري من المخلفات ويقترن ذلك مع الازاله المتوافقه مع المعايير البيئيه للتشوهات في بيئة الصخور الجبليه بأزالة الكتابات وزراعة اعداد كبيره من النباتات الصحراويه من نفس بيئة المنطقه والتي تأثرت بسبب الاحتطاب الجائر لنشر التوعيه بأهمية المحافظه عليها وتنميتها.

ويشارك في جميع تلك الفعاليات جميع الادارات الحكوميه بأملج والاهالي.

 0  0  569
التعليقات ( 0 )