• ×

05:39 صباحًا , الأربعاء 23 سبتمبر 2020

القوالب التكميلية للأخبار

منح جامعة تبوك درجة الماجستير لـ"الشمري" بعد وفاتها بادرة راقية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فارس الرشيدي : 
قال أستاذ الإدارة والتخطيط التربوي المشارك بكلية التربية والآداب
بجامعة تبوك الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الشريف، إنه في بادرة نوعية مختلفة بقيمها ومضامينها برقيها وبقائها مختلفة في أثرها وأجرها وفي جميع أبعادها النفسية والإجتماعية، فيها نوع من الصناعة القيمية الراقية، وتلمس لمشاعر الفقد، وفيها تظهر الصورة الحقيقة لغرس
الانتماء في محيط جامعة تبوك، فيها تظهر النظرة الشاملة لقائد هذه السفينة المحملة بالقيم والمبادئ الخلقية والعلمية، الذي يحمل هم الجميع بجامعته يشاركهم فرحهم وترحهم ويتلمّس لحظات الفرح فيزيدها ألقًا؛ إنه مدير الجامعة الدكتور عبدالله الذيابي، الذي شمل بلمساته
الراقية النبيلة طالبة الدراسات العليا بقسم الإدارة والتخطيط التربوي الطالبة مريم الشمري -رحمها الله- وذلك من خلال منحها درجة الماجستير.

وأشار "الشريف" إلى أن "الشمري كانت قد أنهت كل المتطلبات الدراسية،
وأنهت مشروعها البحثي وسلمته مشرفتها للمناقشة، وتوفيت قبل إتمامها بأيام قليلة، وقد كانت بداية هذه اللوحة الجميلة بكل مضامينها من استشعار ومتابعة رئيس قسم الإدارة والتخطيط التربوي عضو مجموعة خبراء القيادة الدكتور خليفة البلوي الذي يتابع هذا القسم ويحرص على تطويره
في المجالات كافة، ويهتم بمتابعة كل شاردة وواردة فيه طلابه وطالباته وأعضاءه.

وأضاف: وكذلك حرص زميلة التخصص والقسم الدكتورة نادية البلوي،
التي عاشت مع طالبتها سنوات الدراسة وكانت نعم الداعم لطالبتها على إتمام البحث رغم الألم والمرض الذي كانت تعاني منه الطالبة -يرحمها الله- وقد كانت نعم المشرفة التي مارست كل الأدوار في سبيل حصول طالبتها على تحقيق حلمها.

وأوضح
أنه قد تم المنح والتكريم لوالدها من قبل راعي حفل التخرج صاحب السمو الأمير فهد بن سلطان أمير منطقة تبوك؛ فلو لم يكسب إلا ترحم الجمع الغفير ممن حضر الحفل أو شاهده عبر روابطه، فما بالكم وهذا علم ينتفع به ويستمر لها ولمن أشرف عليها طوال بقائها في هذه الدنيا. رحمها
الله وغفر لها وربط على قلب والديها وأهلها وأحبتها.

 0  0  1443
التعليقات ( 0 )