• ×

06:07 صباحًا , الأحد 16 يونيو 2019

القوالب التكميلية للأخبار

زوجّة تهمل نظافتها الشخصية وفتاة تحادث شابًا غريبًا!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
خاص: 
في رحلة البحث عن السعادة الأسرية كثير من العثرات والعقبات.. منا من لا يحسن فهم شريكه أو صديقه، أو ابنه، شقيقه.. وقد يدفعه الفهم الخاطئ إلى ما لا يحمد عقباه؛ لذلك كانت هذه الزاوية لفهم أعمق لحياتنا الأسرية والاجتماعية يصل بنا إلى بر الأمان.. فلا تترددوا في الكتابة إليّ ، وإرسال استشاراتكم عبر بريدي الإلكتروني: (almhimzi18@gmail.com).

بيت قريبتي معرض للانهيار

تقول السائلة: قريبتي جميلة وطيبة، بينها وبين زوجها حب كبير، والكل يعلم بذلك، ولكنها مهملة في نظافتها الشخصية ونظافة بيتها وأطفالها، الرجل تعب من إهمال زوجته وأخبرها كثيرًا أنه يحبها ولكن لا يحب هذا الأمر فيها، العجيب أنه اشتكى لإخوانها أكثر من مرة من تصرفها، وحاول الإخوان مع أختهم أن تحسن من وضعها دون جدوى، البيت الآن أصبح معرضًا للانهيار.. ما الذي يمكن فعله لإنقاذ هذه الأسرة؟

الجواب: حياك الله عزيزتي وشاكره لك ثقتك؛ الواضح أن هذه الزوجة غير مستبصرة لوضعها؛ لذلك أنصح بعرضها على أخصائية نفسية، فكثيرًا من حولنا لديهم تصرفات لا يفهمها من حولهم ولا حتى أنفسهم، وجزاك الله خيرًا على عرض مشكلة قريبتك واهتمامك لإنقاذ بيتها

أسأل الله -عز وجل- أن يمن على هذه الزوجة بالشفاء العاجل، ويعيد إليها بصيرتها؛ لتعود السعادة مجددة إلى بيتها وزوجها وأبنائها.

أختي في خطر ما العمل

تقول السائلة: أختي التي تكبرني كلما أخذت جوالها أجد محادثة لها مع شاب، وكلما سألتها ونصحتها بأن ترد عليه لا تستجيب، وأخشى إن بلغت أمي تكبر المشكلة بدلًا من أن تحلّ.. فما العمل؟

الجواب: حياك الله عزيزتي وشاكرة لك، عزيزتي المحادثات مع شاب غريب أمر غير مقبول دينيًا ولا أخلاقيًا؛ لذلك لابد من إخبار الأم وعدم السكوت على ذلك حتى لا يتطور الأمر لأكثر من محادثات، ولكن الإخبار يكون بالتمهيد وإفهام الأم أنه طالما أنها محادثات فقط يسهل حلها بالجلوس مع الفتاة وإيضاح مخاطر هذه المحادثات، وأنه لابد من التصرف السليم باحتواء ابنتها والتفاهم معها دون تكبير المشكلة حتى لا تخسرها.

أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يحفظها ويصلحها ويهديها.
*المستشارة الأسرية صالحة الرشيدي.

 0  0  406
التعليقات ( 0 )