• ×

05:52 صباحًا , الأحد 16 يونيو 2019

القوالب التكميلية للأخبار

استضافة كبير غواصي تبوك ومربط الشعلان للصقور بـ "ليالي رمضان املج"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سعود الجهني 
لم تكن أيام مهرجان ليالي رمضان املج2 عادية ، ففي كل يوم فعاليات جديدة وفقرات جاذبة ومشوقة لم تدع للملل ان يتسلل الى الجمهور الذي يتوافد على مقر المهرجان من بعد صلاة التراويح وحتى ساعات متأخرة قبل السحور ليكتشف المفاجآت التي تخبئها له لجنة التنمية السياحية المنظمة للمهرجان وبرعاية شركة البحر الأحمر للتطوير.
وشهد اليوم الثامن لمهرجان ليالي رمضان املج2 فقرات حافلة بالحضور والتفاعل في أجنحة المهرجان المختلفة ولم يغب عن اللجنة اهتمام البعض بمتابعة دوري الأمير محمد بن سلمان فقد نقلت لهم مقتطفات من المباريات التي أقيمت مساء أمس وعرضت عليهم نتائجها والمباراة الحاسمة للدوري الذي توج بعدها النصر بطلاً لكأس دوري الأمير محمد بن سلمان ، وخلال ذلك أقيمت على مسرح الاحتفال مسابقة أفضل طبق صيادية شارك في لجنة التحكيم نخبة من الطباخين المهرة وأعلنت النتائج وكان الأول لركن شعبيات اميمتي للمتسابقة ام احمد من الأسر المنتجة.
وشهد مسرح المهرجان استضافة الكابتن محمد الصميلي كبير مدربين غوص ورئيس رابطة غواصي البحر الاحمر واستجابة أولية للطوارئ بتبوك وصاحب اطول مدة بقاء تحت الماء في الخليج من خلال ندوة بعنوان "رحلة في أعماق البحر الاحمر" شاركه فيها من أصحاب الهمم العالية وذوي الاحتياجات الخاصة الغواص محمد سليمان الفايدي وقدم الندوة محمد السناني تحدث "الصميلي "عن تجربته في الغوص وعن مدة بقائه تحت الماء وكيف كان ينام ويصلي ويأكل وذكر ان هدفه القادم البقاء لمدة اسبوع تحت الماء وصاحب ذلك عرض على شاشة المسرح (التي بعرض 6 متر وارتفاع 3 متر) لمشاهد فديو متعدة صورها بنفسه من داخل البحر الأحمر عرض امام الجمهور جمال الطبيعة البحرية وماتحتوية من شعب مرجانية ساحرة في ألوانها وجاذبة في كائناتها وقال ان الإنسان حينما يغوص كأنما يحلق في الفضاء لايشعر بوزن ويتأمل مايراه في سكون هادئ ومناظر تجسد إبداع الخالق سبحانه وتعالى ، وذكر "الفايدي" ان هواية الغوص بدأت من حبه للسباحة حتى تعلمها ونزل الى عمق 30م في قاع البحر وفي نهاية الندوة كرم محافظ املج زياد بن عبدالمحسن البازعي كل من الصميلي والفايدي.

وكان لمركز الشعلان للصقور الذي يهتم بقرنسة وتربية وطبابة الصقور مشاركة عرض خلالها الصقور وأصحابها في الخيمة الشعبية ليتعرف الحضور على مسمياتها والصقور المحلية والمهاجرة وموعد هجرتها وصيدها والأدوات المستخدمة لها وذكر رئيس مركز الشعلان للصقور عبدالهادي الجهني مسميات الصقور الأحرار والوكارة والقرناس والشواهين والكثير من المعلومات التي لفتت انتباه الجمهور الذي التقط الصور للصقور بجوالاتهم وكرم امين لجنة التنمية السياحية اللواء متقاعد عبدالعزيز بن محمود الجهني المشاركين على مسرح المهرجان.
وقدم الشيخ حازم الرفاعي كلمة بعنوان "العمل التطوعي واعمال الخير وفق رؤية المملكة 2030 تحدث فيها عن الأعمال الخيرية للجمعيات والإفراد من كفالة الأيتام والصدقة في السر والعلن ورفع أعداد المتطوعين وتنظيم أعمالهم ونوه ان من أعمال التطوع هو المحافظة على الأماكن العامة وحمايتها من العبث والتخريب وتنظيفها.
وفي الختام تم سحب الجوائز النقدية للجمهور الحاضر والتي خصصتها اللجنة المنظمة بشكل يومي يحصل الاول على 1000 ريال والثاني 500 ريال والثالث 250 ريال وكان مساء امس مختلف عن سابقيه فقد قررت اللجنة بتوجيه من رئيسها محافظ املج ان تضاعف الجوائز النقدية للجمهور الذي يحضر مبكراً من الساعة العاشرة وجرى سحب اولي لثلاث ارقام من الحضور كان نصيب الاول 500 ريال والثاني 300 ريال والثالث 200 ريال.

image

image

image

image

image

image

image

image

image


 0  0  1074
التعليقات ( 0 )