• ×

11:50 مساءً , الإثنين 14 أكتوبر 2019

القوالب التكميلية للأخبار

قرية الحرة بلا صراف آلي والأهالي: نعاني من تأخر سداد الرسوم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سعود الجهني 
يواجه أهالي الحرة الشمالية (35كم على طريق أملج- الوجه)، مشكلة توفر النقد لديهم بسبب عدم وجود صراف آلي في القرية ما يضطرهم إلى قطع مسافة تزيد على 60 كيلومترًا لسحب ما يحتاجونه من سيولة نقدية من حساباتهم البنكية لسد متطلباتهم.

وفي ظل ما تشهده هذه القرية، التي تعيش انفجاراً سكانيًا مطردًا من زيادة في عدد العمالة الوافدة، وكونها أقرب نقطة لمشروع البحر الأحمر وتخدم الطريق الدولي، وبها مدارس بنين وبنات من الابتدائية حتى الثانوية ومركز إمارة وموظفين ومحطات وقود؛ فقد بات توفر صراف آلي مطلبًا ملحًا قفز إلى قائمة الاحتياجات ، فضلًا عن أن الصرافات في الإجازات بعضها ينفد منها الكاش والحاجة إلى سداد الفواتير.

وفي السياق ذكر المواطن عبدالله حمدان الفايدي، أن أهالي الحرة الشمالية بحاجة ملحة إلى صراف بنكي آلي، معللًا ذلك بأن جميع الخدمات الآن تتطلب الذهاب للصراف الآلي لسداد الرسوم، ما يسبب تأخيرًا ويعيق تقديم خدماتهم.

في حين لفت المواطن معوض سعود، إلى أن الخدمات البنكية أصبحت عصب الحياة، وأنه لا غنى عن بنك أو على أقل تقدير صراف آلي وخصوصًا أن القرية تكتظ بالسكان وفي زيادة متنامية، إلى جانب عدد القرى الشمالية التي تتبع للحرة، مؤكدًا أن توفير خدمة الصراف يفك من زحام المحافظة.

ومن جانبه، قال الشيخ عبدالله سالم الجهني إمام وخطيب جامع قرية الحرة، إن مشروع البحر الأحمر يقع بالقرب من قريتهم وهي أقرب نقطة للمشروع، وإن العدد البشري في ازدياد وأصبح من الضروري توفر الخدمات فيها وبحاجة ماسة لتتوفر بها كل الخدمات إلا أن الصراف الآلي يقف على رأس قائمة الاحتياجات، مضيفًا بأن "المواطن الذي مفترض أن يكون محور تقديم الخدمة يطالب وبإلحاح من سنوات".

وبدورها نقلت "صحيفة تبوك الإلكترونية" مطالب القرية لمدير مركز التواصل بمؤسسة النقد العربي السعودي والذي أكد توجيه شعبة الشمول المالي بالمؤسسة لدراسة احتياج المنطقة.

 0  0  377
التعليقات ( 0 )