• ×

12:57 صباحًا , السبت 19 أكتوبر 2019

القوالب التكميلية للأخبار

البلوي: الجودة مبدأ إسلامي وتطبيقها في التعليم يحقق رؤية الوطن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
منى العنزي: 
تعدّ التربوية الدكتورة مرزوقة حمود البلوي، واحدة من أبرز المشرفين التربويين بإسهاماتها الكبيرة في تحسين جودة بيئات التعلم، وفضلًا عن كونها مشرفة تربوية بتعليم تبوك فهي كذلك عضو استشاري في برنامج العلوم في جامعة الأميرة نوره بنت عبدالرحمن بالرياض، ومستشارة في المركز السعودي للحوكمة.. تؤمن بأن الجودة مبدأ إسلامي ورقابة ذاتية؛ يسهم العمل بها في رفع المستوى وتقليل الهدر ونسبة الخطأ.. صحيفة تبوك الإلكترونية التقتها في حوار خاص حدثتنا فيه عن تجربتها التربوية ورؤيتها لتطبيق الجودة في التعليم.. فإلى تفاصيل الحوار:



بدايةً نشكركِ على تلبية دعوتنا لإجراء هذه المقابلة والحوار معكِ، ونهنئكِ بحصول إدارة الإشراف التربوي (بنات) بمنطقة تبوك على شهادة نظام إدارة الجودة الآيزو 9001 في تطبيق نظام الجودة بالإدارة.. ونودّ أن تعرفي القراء بكِ؟

- مرزوقة حمود البلوي، مشرفة تربوية بقسم العلوم الطبيعية بإدارة إشراف تبوك، عضو استشاري في برنامج العلوم في جامعة الأميرة نوره بنت عبدالرحمن بالرياض، مستشارة في المركز السعودي للحوكمة، حاصلة على بكالوريوس فيزياء، وماجستير ودكتوراه إدارة تربوية.

* هلا قدمتِ توضيحًا بسيطًا للقراء عن الجودة؟ وكيف كانت تجربتكِ معها؟

- الجودة هي نظام يُعنى بتنظيم وإجادة العمل وفق ضوابط مدروسة ومقننة، ومن ثم تحسين وتطوير العمليات، وبالنسبة لتجربتي في الجودة فأنا من المهتمين بالجودة ففي عام ١٤٢٥هـ قمت بإعداد دليل لنظام الجودة في تبوك، وكرمت من قبل مدير إدارة التعليم بتبوك، ثم انتقلت للعمل بإدارة الجودة الشاملة بتبوك لمدة عامين، وأصدر لي دليل إجرائي في تحسين جودة بيئات التعلم، وعُمل به في جميع مناطق المملكة، وكذلك أشرفت على إصدار دليل نظام الجودة في تعليم تبوك، ولدي مساهمات في الجودة بجامعة الأميرة نوره التي كرمتني في وقت سابق، كما ترأست العديد من اللجان بتعليم تبوك تختص بالجودة.

* من وجهة نظركِ.. ما أهمية تطبيق الجودة ومدى الحاجة إليها؟

- نعم الجودة مبدأ ديني في ديننا الإسلامي؛ لأنه يقوم بتنظيم العمليات في المنظمة وفق سياقها وأهدافها ورؤيتها، ومن ثم تقييم العمليات والتحسين المستمر؛ مما يسهم في التميز المؤسسي للمنظمة وتطبيق الشفافية والمساءلة؛ مما ينعكس على إجادة العمل وتقليل الهدر ونسبة الخطأ.

* ما الفرق بين البيئة التعليمية التي تتمتع بالجودة وتعمل عليها، ونظيرتها المهملة لهذا الجانب؟

- الفرق سيكون واضحًا ومُدركًا لكل من يتعامل مع هذه المنظمة؛ فالمنظمة المطبقة للجودة (التعليم) سيكون هناك: رضا للأطراف المعنية، تطوير بيئة العمل، تحسين لجودة الأداء، والجودة تعُنى بالإجراءات وليس الأفراد؛ فالعمل مستمر وبتطور واضح مما ينعكس على نواتج التعلم ومخرجاته، وهذا توجّهه حكومتنا -حفظها الله-.

* ما هي أبرز العقبات التي تطمحون لتخطيها والتغلب عليها؟

- لابد من وجود صعوبات في أي منظمة ولكن بتطبيق الجودة ووضع الخطط البديلة والعمل الجماعي وتمكين العاملين بهذه المنظمة؛ نتخطى هذه الصعوبات ولا تكون عائقًا لنا ولا أسميها عقبات ولكن صعوبات تعترض أي عمل، ولكن بتطبيق مبادئ الجودة توجد الخطط البديلة والحلول المناسبة، ومن ثم تحول هذه الصعوبات لنقاط قوة تعزز من العطاء، والطموح -بحول الله- ونكون منافسين عالميين بطموح أبنائنا.

* من هم المساندون لكم من داخل وخارج الإشراف التربوي؟

- الجودة ليس عملًا فرديًا، ولكن عمل فريق متكامل كلٌ حسب مهمته. كنا نعمل بروح الفريق بدعم ومساندة من مديرة إدارة الإشراف الأستاذة عناية القبلي، وكذلك إدارة الجودة وقياس الأداء كجهة مساندة ومحفزة لنا، وبتكاتف وتعاون وإدراك من جميع المشرفات والإداريات لأهمية تطبيق الجودة.

* من واقع تجربتكِ.. ما الذي تحتاجه المؤسسات لتحقيق الجودة؟

- الجودة امتداد وناتج لعمل دءوب يرتكز على مبادئ ومعايير لنجاح أي مؤسسة وتطويرها وتحسين عملها؛ مما ينعكس على نواتجها، ولابد من تطبيق مبادئ الجودة فيها؛ الأمر يحتاج إلى تحليل ومن ثم إعادة هندرة المؤسسة حسب طبيعة العمل، وكذلك الأطراف المعنية لهذه المؤسسة، واستشارة ذوي الخبرة في هذا المجال.

* كلمة تقدمينها لمديرات المدارس والإداريات والمعلمين والطالبات؟

- الجودة هي مبدأ ديني ورقابة ذاتية؛ فجودة العمل تنعكس على الطالب الذي هو محور العملية التعليمية ولبنة بناء هذا الوطن العظيم؛ احرصوا على جودة الأداء؛ أبناؤنا ووطننا يستحق منا الكثير، لا تتحقق الرؤية لوطننا الغالي بلا أبناء واعين مدركين للتطور والعالمية، طبقوا الجودة واعملوا على تحسين الأداء وتطويره.

* رسالة أخيرة تقدمينها في نهاية هذا اللقاء؟

- في نهاية هذا اللقاء حفظ الله ولاة أمرنا ووطننا شامخًا معتزًا بأبنائه، وكل الشكر والتقدير لكِ عزيزتي على حرصكِ ومتابعتكِ، وأتمنى لقاءك ونتشرف بذلك.

 4  0  642
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-18-2019 02:27 مساءً سماهر :
    دائما متميزه دكتوره مرزوقه زادك نفع الله بعلمك وزادك من فضله
  • #2
    09-18-2019 06:13 صباحًا هيا السبيعي :
    فعلا الجوده مبدأ اسلامي من باب الاحسان والاتقان في العمل
    بارك الله جهودكم ونفع بكم و وفقتوا في اختيار د مرزوقه البلوي فعلًا انسانه راقية وخير من يمثل الجودة حفظها الله
  • #3
    09-17-2019 09:37 مساءً لطيفة العنزي :
    ماشاء الله انجاز نفخر به من دكتورتنا الغاليه مرزوقة البلوي نفع الله بعلمها وعملها وبارك الله بجهودها وزادها علواً ورفعة في كل خير.
  • #4
    09-17-2019 09:07 مساءً عبير دغريري :
    التميز دائما للمتميزين حقا الشخص الطموح يكمن فيك ايتها الدكتورة الرائعه