• ×

11:58 مساءً , الجمعة 18 أكتوبر 2019

القوالب التكميلية للأخبار

"الفريح" تنشد شعراً بحب الوطن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فاتن أبو خشيم: 
في احدى روائعها الشعرية تقدم شاعرة الوطن الأديبة والشاعرة أ. هيفاء حمد صالح الفريح ، إحدى منسوبات ثانوية العصر مقررات رائعتها الجديدة التي أطلقت لها العنان لتناجي ملكها قائدها وولي عهده الأمين بمناسبة اليوم الوطني ٨٩ من مدينة الورد مدينة تبوك التي تغنت بها عشقاً وهياماً ورسمت فيها أسمى المعاني وأعذبها ؛
فاستحقت بكل فخر واعتزاز أن تكون شاعرة للوطن تحمل بين يديها أبجديات يعبق شذاها وتسمو بها حباً وإنتماء وولاء ..



ياديرتي حبك كتبته من بدايات السطور
لين انتهي بآخر مواني القاف وأبيات السهر
مثل الغصن لامن تغنج يحتوي ريحة عطور
وحبك تمايل بي ولع لأنه ندى هذا الزهر
فيك انتشي عشق الشمال اللي احتوى ليل السرور
واقرأ مواويل القصيد اللي احتمت لي بلا ظهر
ياديرتي وإن ماعشقتك وين ابلقى لي عبور
وشهو العشق غير بجنوبك لين يرثينا الدهر
ياديرتي وإن جيت يم الشرق أنفاسك بخور
مثل الشعاع اللي تعالى في فضا الكون وظهر
ياديرتي وإن قلت ابحكي عن مكانٍ فيه نور
ماجاء على بالي سوى غرب الوطن نور وطهر
وإن قلت أنا يانجد قولي جاء على بالي ظهور
قالت أنا مجد الديار اللي ابتدى ثم ازدهر
ياديرتي فيك الرضا يرسم جناحين الطيور
كنه خفوق اللي نبض أعوام في ومضة شهر
أقبل على شط الخليج اللي حكى جود البحور
واجمع من القاع القصيد اللي بدى مثل الدرر
وأعانق غيوم السماء في صبح بادي للسرور
واحضن نواوير الهقاوي مثل اغصان الزهر
أقبل بها لك سيدي أهلا ومرحب بالحضور
أهلا هلا سلماننا في أرض لأجلك تزدهر
هذي تبوك اللي تغنت لك على مر العصور
شفها تبوك وفهدها وسط العرين اللي ندر
هذي تبوك اللي حكى عنها الشعور اللي يزور
هذي العروس اللي تحلت لأجل باقين الأثر
هذي تبوك اللي تنادي للمشاعر والشعور
هذي تبوك اللي حوت قلبٍ ونبضه لك يفر
هذي تبوك اللي هوينا بدر عن كل البدور
وهذي أراضي مملكتنا .. جوف ورياض وخُبر
تسري مع القمرا غلا وتعزف على أوتار الصدور
وتحاكي نجوم السماء فيك العروبه تفتخر
وتهمر مثل ذيك السحابه لاتثنت بالعبور
واسترسلت وسط الفيافي عقب غيبات المطر
تروي ضما ذيك القفار اللي احضنت هذي الصخور
و تزهر بك الأرض القفر من لحظة ظلالك يمر
وأنادي ورود المساء في ليل يشتاق الغرور
وأردد "محمد" ترى كل المشاعر لك عطر
يفوح من تالي حكايا خطوتك ذاك العطور
ماهو زهر ، لكن عطايا رؤيه .. آمال وفكر
ياسيدي ارحب ترى لك بيننا قلبٍ صبور
يصبر على شوق الليالي لو تمادت بالعذر
ياسيدي فينا الوفاء وصاة من أهل القبور ..
ذاك الشمالي والدي يرحمه خلاق البشر
ياسيدي جيتك غلا و"الشمري" روحه تثور ..
ذاك الصبر في خافقه يمطر لصدمات القدر
جيتك غلا وأيضاً ولاء .. جيتك معي ذيك الزهور
حياك ربي سيدي .. هذا غلاي المختصر ..

 1  0  563
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-23-2019 03:06 مساءً اماني علي الخيبري :
    الله الله ع القصيده شاعرتنا وأختي هيفاء الفريح لكل تحياتي من اختك اماني الخيبري