• ×

03:53 مساءً , الثلاثاء 7 يوليو 2020

القوالب التكميلية للأخبار

ممرضات مستشفى ضباء المغتربات يشتكين من وضع إقامتهن.. والصحة: لا أحقية لهن فيه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سليمان حماد الحويطي : 
تعاني أخصائيات وممرضات مستشفى محافظة ضباء العام المغتربات، من أوضاع مزرية جراء عدم تأمين إدارة المستشفى الماء لمكان إقامتهن في سكن الأطباء، حيث يقطن، رغم مطالبتهن منذ شهر بتوفير الماء.
إلا أن رد الإدارة -بحسب ما أكدته المتضررات لصحيفة تبوك، كان مطالبتهن بالخروج من السكن الحالي كونه مخصصًا للأطباء المقيمين والذهاب لسكن الممرضات المقيمات أو السكن خارج المجمع، على الرغم من أنه خالٍ حاليًا، ما دعاهن إلى مناشدة وزير الصحة والجهات المسؤولة بصحة تبوك، باتخاذ الإجراء اللازم لحل مشاكلهن.
وأكدت الممرضات المغتربات، أنهن يحتفظن بتفاصيل أخرى سوف يذكرنها إذا كونت لجنة عادلة بهذا الخصوص، مختتمات مناشدتهن بضرورة التفاعل مع شكواهن، قائلات: "فنحن ممرضات نخدم الوطن والمواطنين، وهذه الظروف تؤثر في نفسياتنا وتعرضنا لفيروسات وأوبئة؛ مما نعيش فيه من انعدام الحياة الكريمة وأساس الحياة الماء".
وفي السياق، أكدت إفادة إحدى الأخصائيات، "أن سكن المقيمات معدوم النظافة وتتكاثر به القطط والصراصير، والخيار الآخر يصعب علينا في ظل الاغتراب وأهلنا لا يرضون خروجنا لشقق مفروشة، وعندما نحتاج الماء نذهب للمستشفى، ونستخدم إنارة الجوال للمشي في الممرات المؤدية لعملهن ليلًا؛ بسبب إطفاء الإنارة بشكل غريب".
وأشارت أننا نسكن في سكن المستشفى دون خدمات" لافتة إلى أنه "تم إخراجنا قبل ذلك من السكن بسبب أنه مخصص لضيافة الأطباء".
وأوضحت أن السكن عبارة عن أربع مجمعات داخل سور المستشفى، مكون من عدة طوابق مجمعين مخصصة للأطباء خالية حاليًا، ونستخدم خمس شقق فيها قبل انقطاع الماء عنها، إلى جانب مجمع خاص بالممرضات المقيمات، ومجمع خاص بالضيافة والزوار.
ومن جهتها، تواصلت صحيفة تبوك الإلكترونية، مع المتحدث الرسمي لصحة تبوك، وعرضت عليه شكوى الممرضات، حيث جاء بقوله: "إشارة إلى استفساركم بخصوص سكن للممرضات السعوديات بمحافظة ضباء نفيدكم بأنه ليس لهن أهلية للسكن"، مشيرًا إلى تسكينهن فيه مؤقتًا حتى يجدن سكنًا لهن.

 0  0  991
التعليقات ( 0 )