• ×

11:27 صباحًا , السبت 8 أغسطس 2020

القوالب التكميلية للأخبار

شاهد .. مركز القيادة والتحكم بصحة تبوك تقنيات متقدمة لربط 13 مستشفى بالمنطقة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
متابعة: 
وقف مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة تبوك الدكتور غرم الله بن عبدالله الغامدي اليوم ، على جاهزية وعمل مركز القيادة والتحكم الذي تستخدمه الصحة في بالمنطقة، لإدارة الأزمات الصحية وأحداث الطوارئ الكبرى الذي يرتبط بالمركز الوطني للكوارث بالوزارة.
ويضم المركز أحدث تقنيات الربط والاتصال المرئي وأجهزة المتابعة والمراقبة ويرتبط به 13 مستشفى في جميع مدن ومحافظات تبوك، ويعمل المركز على إدارة أحداث الأزمة الصحية الحالية لفيروس كورونا , من خلال فريق عمل على مدار الساعة.
وأوضح الدكتور الغامدي في تصريح لوكالة الانباء السعودية "واس" أن المركز يُعد نقله نوعية جرى تجهيزه في وقت قياسي لتأمين مقر دائم للمركز, مشيراً إلى أن الصحة اعتمدت تفعيل المركز بالتزامن مع المركز الرئيسي بالوزارة للسيطرة بإذن الله على فيروس كورونا الجديد وإدارة جميع المستجدات على مدار الساعة وبشكل سريع ومنظم.
وأضاف أن المركز معني بإدارة الأزمات الوبائية وهو مختلف عن مركز القيادة والسيطرة الذي يتم تفعيله في حالة الكوارث والحوادث لإدارة الحالات الطارئة الكبرى ميدانياً.
وأكد أن المركز يجمع قيادات الصحة الرئيسة لإدارة الحدث ومنح الصلاحيات والتوجيهات لفرق العمل بالمستشفيات والميدان للسيطرة على الحدث والتواصل المباشر مع مراكز القيادة الأخرى بالوزارة, والجهات الحكومية المعنية، مشيراً إلى أن المركز لايقتصر دوره على التعامل مع الكوارث والأزمات والاستجابة لها حال وقوعها فقط، بل يتعدى ذلك إلى الأهم وهو معرفة مسبباتها والعمل على منعها، وهذا أحد أهم أعمال مركز إدارة الأزمات والكوارث، حيث يتم إجراء حصر دوري للمخاطر في المنشآت الصحية وخارجها على مستوى المنطقة ، وتحليل أسبابها وإعداد التقارير الدورية لها، وإعداد خطط العمل لمنع حدوث الكوارث بسبب تلك المخاطر، والاستعداد للتعامل مع آثارها في حال وقوعها - لاقدر الله -.
وشدد الدكتور غرم الله الغامدي في ختام تصريحه على أخذ المعلومات من مصادرها الرسمية وعدم الانسياق وراء الشائعات، مطالبًا الجميع مساندة الجهود المبذولة للتصدي لهذا الفيروس والقيام بواجبهم الإنساني والوطني للحد من انتشاره، وأهمية تجنب التجمعات، وتجنب المصافحة وعدم الخروج من المنازل إلا للضرورة القصوى.

image
image
image

 0  0  1270
التعليقات ( 0 )