• ×

06:19 صباحًا , الإثنين 6 يوليو 2020

القوالب التكميلية للأخبار

أهالي "السماح": نعاني بسبب ضعف الإنترنت ونريد حلًا عاجلًا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
خاص: 
يشتكي العديد من أهالي حي السماح أحد الأحياء الجنوبية في مدينة تبوك، منذ أكثر من عام، من سوء خدمة الإنترنت المقدمة من شركات الاتصالات الثلاث، حيث إن الشبكة داخل المنزل معدومة، ورغم تكرار شكواهم وتواصلهم مع مسؤولي الاتصالات بتبوك لم تجد أصداء معاناتهم تجاوبًا، إلا أنه في ظل ما تمر به المملكة والعالم أجمع الآن جراء جائحة كورونا، واعتماد الناس في كثير من جوانب حياتهم على العالم الافتراضي وشبكات الإنترنت؛ جعل مطلبهم هذا أكثر إلحاحًا.
وفي السياق، ذكر أحد سكان الحي، أن وضع شبكات الاتصال والإنترنت في الحي ضعيفة وسيئة، مشيرًا إلى أنهم سبق أن تقدّموا بشكاوى لشركة الاتصالات عدة مرات، كذلك التقوا مدير الاتصالات بتبوك أكثر من مرة من أجل النظر في الموضوع، حيث وعدهم قبل أكثر من عام بوضع برج اتصالات في الحي إلا أنهم إلى الآن لم يجدوا أي تجاوب يذكر، مشددًا على ضرورة حل المشكلة وخاصة أن الوضع الراهن يتطلب أن تكون الحاجات اليومية من مواد تموينية وأدوية ومحاضرات واختبارات وغيرها، عبر الإنترنت.
فيما لفت مواطن آخر، إلى أنه مع التطور الحاصل والنهضة وبرامج البوابات الإلكترونية للجهات الحكومية والخاصة؛ فقد أصبح الإنترنت أمرًا مهمًا في حياتنا قبل أن يستخدم للتسلية أو للتواصل مع الزملاء والأهل والأقارب، موضحًا أنهم في حي السماح (2) يعانون من بطء وتدني في شبكة الاتصالات والإنترنت، فضلًا عن ارتفاع أسعار باقات شرائح الإنترنت والبيانات في جميع شركات الاتصالات.
وطالب الجهات المعنية بسرعة التجاوب مع الأهالي، وإيجاد حل لمشكلات الاتصالات ومعاناتهم معها في أقرب وقت، حيث إنهم في حاجة مع الأوضاع الراهنة وأزمة تفشي وباء كورونا، إلى شبكات الإنترنت لمواصلة التعليم عن بعد، سائلًا الله أن يرفع هذا الوباء عن بلادنا وبلاد المسلمين والعالم أجمع.

 0  0  783
التعليقات ( 0 )