• ×

04:25 مساءً , الجمعة 3 يوليو 2020

القوالب التكميلية للأخبار

"نشرة التثقيف الصحي" توضح كيفية حماية صحة الأطفال في الصيف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
خاص: 
أصدر فريق رواد التمريض التطوعي، بالتعاون مع صحيفة تبوك، العدد الثاني من "نشرة التثقيف الصحي" الأسبوعية، والتي تهدف إلى نشر الوعي الصحي وتعريف الأفراد ببعض الأمور الصحية المهمة، وتوصيل المعلومات الصحية بشكل مبسط، حيث جاءت النشرة تحت عنوان "كيف تحمي صحة أطفالك في فصل الصيف؟".

ولفتت النشرة في عددها الثاني، الذي نفّذه عضوات الفريق تهاني الفليح، وأحلام الفليح، وسمية العمري، بإشراف دكتورة عبير العطوي، إلى أن تغير واختلاف المواسم من حار إلى بارد والعكس يؤثر في صحة الإنسان، وخاصة الأطفال، ففي كل فصل تؤثر درجة الحرارة المنخفضة والمرتفعة على الجسم؛ مما يسبب عدة أمراض؛ أبرزها ضربة الشمس والنزلة المعوية.

وحول أعراض وطرق الوقاية من ضربة الشمس، أوضحت النشرة، أن ضربة الشمس هي تعرض جسم الإنسان إلى حرارة الشمس الشديدة مباشرة ولمدة طويلة، ومن أعراضها الصداع وسرعة النبض والدوار.

وذكرت النشرة في عددها الثاني الخطوات التي يمكن اتخاذها لحماية الطفل من الإصابات المرتبطة بالحرارة الشديدة وهي:

• إبقاء الطفل في مكان مكيف بالهواء البارد خلال الأوقات التي تكون فيها درجات الحرارة مرتفعة.

• تشجيع الطفل على شرب الماء بانتظام، وجعله متوفرًا له.

• عدم تعريض الأطفال مباشرة لأشعة الشمس الحارة.

• ضرورة استخدام المراهم الواقية ضد الشمس.

• إعطاء الأطفال وقت راحة إضافيًا عندما يشعرون بالتعب.

• منح الطفل حمامًا باردًا عندما يشعر بالحرارة، أو يمكنه السباحة.

• تجنب ترك الطفل في سيارة مغلقة.

وفيما يخص النزلة المعوية؛ بينت النشرة أن تغير المناخ وارتفاع درجات الحرارة يؤثر في الجهاز الهضمي، ويسبب ميكروبًا فيروسيًا ينتقل من الأطعمة الملوثة أو عن طريق العدوى قد يسبب التهابًا في الجهاز الهضمي، وتشمل طرق الوقاية من النزلة المعوية عند الأطفال:
• غسل الأيدي جيدًا بالصابون بعد الخروج من الحمام وقبل تناول الطعام.

• عدم استخدام المتعلقات الشخصية للغير كالمناشف والمشروبات وفرش الأسنان.

• الاهتمام بنظافة دورات المياه وتعقيمها خاصة في حين وجود مصاب في الأسرة.

• في حالات النزلة المعوية الخطيرة (إسهال، قيء، أو الاثنان معًا) يتم في المملكة تطعيم الأطفال من النزلة المعوية التي يسببها فيروس الروتا.

• تغطية الأطعمة باستمرار داخل المنزل والتخلص من الذباب لمنع تلوث الطعام ونقل العدوى.

ونبّه العدد الثاني من النشرة بأنه يمكن للأم أن تساعد في علاج الطفل في المنزل عن طريق توفير الراحة التامة للطفل، وتحفيزه لشرب الكثير من السوائل لحمايته من الجفاف، مع تجنب الأطعمة الصلبة ومنتجات الألبان حتى يتوقف الإسهال، ولكن في بعض الأحيان قد يحتاج الطفل إلى تناول بعض المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب لعلاج الأنواع الشديدة من النزلات المعوية، كما قد يحتاج الطفل المصاب بالجفاف الحاد إلى تلقي العلاج في المستشفى.

 0  0  883
التعليقات ( 0 )