• ×

05:51 صباحًا , الأحد 27 سبتمبر 2020

القوالب التكميلية للأخبار

نشرة التثقيف الصحي تتطرّق إلى جرثومة المعدة وتحذر من أعراضها الخطيرة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
خاص : 
أصدر فريق رواد تمريض تبوك التطوعي، بالتعاون مع صحيفة تبوك، مؤخرًا، عددًا جديدًا من "نشرة التثقيف الصحي" الأسبوعية، والتي تهدف إلى نشر الوعي الصحي وتعريف الأفراد ببعض الأمور الصحية المهمة، وتوصيل المعلومات الصحية بشكل مبسط، حيث تطرّق هذا العدد إلى جرثومة المعدة، منبّهًا بأعراضها الخطيرة، موضحًا أسبابها ومضاعفاتها وكيفية علاجها.
وبدأ العدد الجديد من النشرة بتعريف جرثومة المعدة، مبينًا أنها بكتيريا حلزونية الشكل، تعيش وتتكاثر في الجدران المبطنة للمعدة، وهي المسبب للعديد من الأمراض في المعدة بما في ذلك القرحة، حيث إن وجود الجرثومة أحد مسببات القرحة وليس العكس، كما يبقى الشخص مصابًا بالعدوى ما لم يخضع للعلاج.

أعراض جرثومة المعدة الخطيرة وأسبابها
وحول أعراض هذه الجرثومة وأسبابها، بيّن العدد، الذي أعدته عضوات فريق رواد التمريض التطوعي غندورة البلوي، وصباح ساري، وفاطمة الشهراني، بإشراف الدكتورة عبير العطوي، أن الأعراض تشمل الغثيان أو القيء، والانتفاخ، والتجشؤ، إضافة إلى وجود ألم في البطن، وحرقة في المعدة، مع نقص في الشهية"، أما الأسباب فإنها "تنتقل للإنسان عن طريق الأطعمة، أو المياه والأواني غير النظيفة، أو الاتصال بلعاب الشخص المصاب، أو مشاركة الأواني معه".

المضاعفات والعلاج
وبحسب النشرة فإن مضاعفات تلك الج ثومة تتضمن "التهاب بطانة المعدة، وقرحة المعدة، والنزيف الداخلي، وقد تصل إلى سرطان المعدة، بينما يضم بروتوكول العلاج "المضادات الحيوية، ومثبطات مضخة البروتون، ومثبطات إفراز الحمض (مثبطات مستقبلات H2)".

الوقاية خير من العلاج
وتتمثل الوقاية من الإصابة بجرثومة المعدة في: "غسل اليدين بعد استخدام الحمام، وقبل إعداد وتناول الطعام، والحرص على تعقيم المياه وخصوصًا مياه الآبار، وكذلك الحرص على غسل الخضروات والفواكه جيدًا، وتجنب مشاركة الأواني أثناء الأكل والشرب".

 0  0  1136
التعليقات ( 0 )