• ×

06:42 صباحًا , الأحد 27 سبتمبر 2020

القوالب التكميلية للأخبار

سحلفاة لا تستطيع التنفس وتستنجد بسياح أملج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سعود الجهني 
تفاجئ المواطن سعد الجهني الذي كان يقضي اجازته في مخيم على شاطئ الشبعان جنوب أملج الذي يكتض بالمتنزهين من كافة ارجاء المملكة بسماع صوت كمن يجر أنفاسه بقوة من التعب في ساعات متأخرة من الليل وسط ظلام دامس ، مادفعه للنهوض والتقاط كشاف الانارة وتقصي مصدر الصوت الذي بدا يرتفع كلما اقترب منه حتى ظن انه شخص غريق ليقف على المصدر ويتفاجئ بسلحفاه كبيرة قد خرجت من البحر وعلقت بحبل التف حول رقبتها ليجعل تنفسها بصعوبة ، صحيفة تبوك الإلكترونية التقت بالمهندس "الجهني" الذي بدأ في سرد القصة قائلاً : كنت مخيم في رأس الشبعان وقبل الفجر حوالي الساعة ٣ وربع تحديداً .. سمعت صوت شيء يتنفس بصعوبة وكان الصوت واضح تماماً .. وتبادر إلى ذهني أن هذا إنسان حصلت له مشكلة في البحر.. الخ.
‏وقال المكان مظلم والوقت متأخر قمت بتشغيل الكشاف واتجهت إلى مصدر الصوت وكان على بعد أقل من ٣٠ متر من الخيمة وتفاجأت بأنها سلحفاه وشاهدت المنظر المحزن حيث علق رأسها بحبل مطاطي لخيمة بلاستيكية تركها احد المتنزهين على الشاطئ وكانت لا تستطيع التنفس الا بصعوبة وتدمع عيناها بشدة وعاجزة عن الحركة وكأنها تستنجد .. ولله الحمد قمت بإزالة الحبل حول رأسها ووضعت بيضها ثم عادت إلى البحر بسلام .
وأضاف ان من الواجب الانساني والوطني والديني الرفق بالحيوان مساعدة شركائنا في الأرض وإزالة الأذى الذي تركه المتنزه مستدلاً بالحديث (وأن في كل كبد رطبة أجر) . وقد يحصل خلل في البيئة على مدى السنوات القادمة وإنقراض لبعض الكائنات البحرية كالسلاحف وغيرها إذ لم نحافظ عليها ونحافظ على نظافة شواطئنا من النفايات التي يتركها البشر .

 0  0  897
التعليقات ( 0 )